EN
  • تاريخ النشر: 03 يناير, 2010

بعدما فازت في المواجهات الثلاثة بين الفريقين إسبانيا تتقدم على أمريكا بثلاث نقاط في بطولة كأس هوبمان

إسبانيا تفوقت على أمريكا

إسبانيا تفوقت على أمريكا

تقدمت إسبانيا -الفائزة مرتين من قبل بلقب بطولة كأس هوبمان لفرق التنس- على أمريكا 3/صفر بعدما حققت الفوز في المواجهات الثلاثة التي جمعت بين الفريقين يوم الأحد في دور المجموعات من البطولة.

  • تاريخ النشر: 03 يناير, 2010

بعدما فازت في المواجهات الثلاثة بين الفريقين إسبانيا تتقدم على أمريكا بثلاث نقاط في بطولة كأس هوبمان

تقدمت إسبانيا -الفائزة مرتين من قبل بلقب بطولة كأس هوبمان لفرق التنس- على أمريكا 3/صفر بعدما حققت الفوز في المواجهات الثلاثة التي جمعت بين الفريقين يوم الأحد في دور المجموعات من البطولة.

وتقدم الفريق الإسباني بنقطتين بعد فوز تومي روبريدو ومواطنته ماريا خوسيه مارتينيز سانشيز في مباراتي الفردي على حساب الأمريكي جون إسنر ومواطنته ميلاني أودين، اللذين يشاركان في البطولة للمرة الأولى.

وبعدها حصد الفريق الإسباني النقطة الثالث بفوز الثنائي مارتينيز سانشيز وروبريدو على الثنائي أودين وإسنر 6/4 و7/5 في مباراة الزوجي المختلط.

وتغلب روبريدو على إسنر في مباراة الفردي 6/7 (5/7) و6/3 و7/6 (7/4)، وتغلبت مارتينيز سانشيز على أودين 6/4 و6/4.

ويعد روبريدو اللاعب المخضرم في البطولة التي يشارك بها ثمانية فرق؛ حيث أحرز اللقب عام 2002 مع مواطنته أرانشا سانشيز فيكاريو ووصل إلى الدور النهائي عام 2007 مع أنابيل ميدينا جاريجيز.

وأحرزت الولايات المتحدة أربعة ألقاب في البطولة على ملاعب "بورسوود دوم" لكن إسنر وأودين أخفقا في تحقيق نتيجة إيجابية في أول ظهور لهما بالبطولة.

واستغل روبريدو -27 عاما، الذي أحرز تسعة ألقاب خلال تسعة أعوام في بطولات رابطة لاعبي التنس المحترفين- خبرته للتغلب على إسنر في مباراة استغرقت أكثر من ساعتين ونصف الساعة.

ولم يخسر روبريدو أي إرسال لكنه كسر إرسال إسنر مرة خلال المباراة، وقال روبريدو "إنني مجهد حقا، كانت مباراة صعبة، من الصعب الحفاظ على تركيزك أمام جون إسنر".

وأضاف "لكنه لم يكسر إرسالي، لذلك فأنا راض عن الأداء، دائما ما تزيد سرعة إرساله على 200 كيلومتر في الساعة، وترتد الكرة بشكل قوي وعال.

وأضاف "عدت بشكل جيد، لعبت بمستو جيد وكان يمكنني تقديم الأفضل، وكنت أضرب الكرة جيدا".

ولم تتهاون مارتينيز سانشيز المصنفة الـ26 على العالم في مباراتها أمام أودين -18 عاماالتي تألقت بوصولها إلى دور الثمانية ببطولة أمريكا المفتوحة (فلاشينج ميدوز) الموسم الماضي، لكنها لم تحقق بعدها سوى فوز واحد في العام الماضي.

وقالت اللاعبة الإسبانية "إنني لا ألعب منذ شهرين لذلك دائما ما تكون الأمور صعبة في مثل هذه الحالة، عندما كنت متقدمة 5/2 في المجموعة الثانية انتابتني الشكوك، لكنني في النهاية لعبت بحماس ونجحت في تحقيق الفوز".

وأضافت مارتينيز -التي بدأت المباراة بشكل متواضع، لكنها نجحت في تحسين أدائها خلال المباراة حتى نجحت في الفوز بها- "إنني الآن أفضل بكثير، لكنني يجب أن أتناول الطعام وأحصل على الراحة".

وتستأنف منافسات دور المجموعات غدا الإثنين بمواجهتين؛ تجمع إحداهما بين روسيا وألمانيا، بينما تجمع الأخرى بين بريطانيا وكازاخستان.