EN
  • تاريخ النشر: 05 أغسطس, 2012

أولمبياد لندن طريق أوباما ورومني إلى البيت الأبيض

ميشيل أوباما

زوجة أوباما حضرت الأولمبياد لمساندة البعثة الأمريكية

يدعم المرشحان إلى البيت الأبيض باراك أوباما الرئيس الحالي وميت رومني الرياضيين الأمريكيين الذين نالوا ميداليات ذهبية في دورة الألعاب الأولمبية في لندن، سعيا للمشاركة ولو قليلا في المجد الأولمبي.

  • تاريخ النشر: 05 أغسطس, 2012

أولمبياد لندن طريق أوباما ورومني إلى البيت الأبيض

يدعم المرشحان إلى البيت الأبيض باراك أوباما الرئيس الحالي وميت رومني الرياضيين الأمريكيين الذين نالوا ميداليات ذهبية في دورة الألعاب الأولمبية في لندن، سعيا للمشاركة ولو قليلا في المجد الأولمبي.

من الصدفة أن تنظم الألعاب الأولمبية كل أربع سنوات بالتزامن مع الانتخابات الرئاسية الأمريكية، ويروق هذا الأمر للشخصيات السياسية التي تشعر بحس ووحدة وطنيين.

وهذه السنة ركز رومني على الرياضيين في الولايات الأساسية والمتاعب الضريبية لحائزي الميداليات الذين وردت اخبارهم أثناء النقل المباشر للألعاب الذي تخللته دعايات لحملته الانتخابية، وخلال الحملة، يبدأ الرئيس أوباما تجمعاته بتهنئة الرياضيين الأمريكيين الذين نالوا ميداليات في لندن.

والخميس في فرجينيا اتصل أوباما بالأمريكي مايكل فيلبس لتهنئته على ميدالياته الذهبية، مؤكدا أنه فخور جدا بأداء الرياضيين الأمريكيين.

وقال الرئيس الذي يهتم كثيرا بالرياضة "لا أفهم كيف يمكن القيام بقفزات خطيرة فوق هذه العارضة الصغيرة" مشيدا بأداء الرياضية جابي داجلاس التي احرزت ميداليتين ذهبيتين.

كما تولت السيدة الأمريكية الأولى ميشال أوباما قيادة الوفد الأمريكي إلى لندن خلال حفل افتتاح الدورة قبل أن تلتقط صورا مع نجوم فريق NBA الأمريكي لكرة السلة.

يدعم على خطى أوباما

أما بالنسبة إلى رومني الذي انقذ دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في سولت لايك سيتي في 2002 من الفساد والإفلاس المالي، كان يفترض أن يحقق فوزا سياسيا سهلا خلال هذه الدورة، إلا أنه أخفق في تحقيق ذلك بعد أن ادلى بتصريحات انتقد فيها بشدة تنظيم بريطانيا لهذه الألعاب ما أثار زوبعة سياسية.

وميت رومني الذي يقول الديمقراطيون إنه يجهل تماما الواقع اليومي للأمريكيين، يتهم على موقع "موف أون" اليساري بانفاق 77 الف دولار أمريكي سنويا على جواد يشارك في الألعاب الأولمبية.

ولا يفوت رومني فرصة كما اوباما لتهنئة الفائزين بميداليات خصوصا السباحة ميسي فرانكلين التي وصفها ب"فتاة كولورادو الأصيلة" ، وكولورادو، أهي صدفة ام لا، ولاية من الولايات الأساسية في هذا الاقتراع.

كما أعرب حاكم مساتشوسيتس السابق عن تأييده لإلغاء قانون يفرض ضرائب على الرياضيين الذين يعودون إلى البلاد حاملين ميدالية.