EN
  • تاريخ النشر: 21 أبريل, 2009

باركر يتألق أمام دالاس ألن ينقذ بوسطن من فخ شيكاجو

تغلب بوسطن سلتيكس -حامل اللقب الدوري الأمريكي لكرة السلة بصعوبة على ضيفه شيكاجو بولز 118-115، في حين قاد الفرنسي توني باركر فريقه سان انطونيو سبيرز إلى الفوز بسهولة على ضيفه دالاس مافريكس 105-84.

تغلب بوسطن سلتيكس -حامل اللقب الدوري الأمريكي لكرة السلة بصعوبة على ضيفه شيكاجو بولز 118-115، في حين قاد الفرنسي توني باركر فريقه سان انطونيو سبيرز إلى الفوز بسهولة على ضيفه دالاس مافريكس 105-84.

وبعد أن حقق شيكاجو مفاجأة ضخمة بفوزه في اللقاء الأول على آرض بوسطن، سرق لاعبا الفريقين راي ألن (بوسطن) وبن جوردون (شيكاجو) الأضواء، وكانا في أوج تألقهما أمام 624ر18 متفرجا، ابتهج معظمهم لفوز بوسطن الذي عادل السلسلة 1-1.

وسجل ألن سلة الفوز من خارج القوس، عندما كانت النتيجة تشير إلى 115-115 قبل ثانيتين من نهاية الوقت. وأنهى المباراة برصيده 30 نقطة بينها 6 ثلاثيات.

وقال ألن بعد إنجازه: "قال لي المدرب دوك ريفرز بين الشوطين، كن شرسا، لكن دع الكرة تأتي إليك. لم أفكر أبدا أنني خارج الإيقاع. لكن البحث دائما عن التسجيل وإيجاد منافذ جديدة أمر مجهد".

وكان ألن اكتفي بتسجيل أربع نقاط في سلة خصمه في المباراة الأولى التي خسرها الفريق الأخضر 103-105 السبت الماضي.

وعن المباراتين المقبلتين في شيكاجو يومي الخميس والسبت، قال ألن: "نحن متحمسون للذهاب إلى شيكاجووعن مواجهة جوردون مجددا: "إنه تحد كبير، لأنه لاعب صعب للغاية".

أما نجم بوسطن بول بيرس المبتعد عن مستواه راهنا، فقال -بعد تسجيله 18 نقطة و8 متابعات في اللقاء-: "نشعر بثقة كبيرة، لأننا لم نصل بعد إلى مستوانا الحقيقي. الأفضل سيأتي لاحقا".

وكاد شيكاجو يحقق إنجازا فريدا بفوزه مرتين على التوالي على أرض حامل اللقب، وكان قريبا من ذلك بعد أن قدم بن جوردون أداء رائعا، فسجل 42 نقطة بينها 6 ثلاثيات.

ووضعت ثلاثيات جوردون شيكاجو في المقدمة في الثواني القاتلة، لكن تألق ألن، جلين ديفيس (26 نقطة و9 متابعات) وراجون روندو -الذي حقق ثلاثية مزدوجة "تريبل دوبل" - بتحقيقه 19 نقطة، 16 تمريرة حاسمة و12 متابعة، قلب النتيجة لمصلحة المضيف.

وبعد أن سجل 36 نقطة و11 تمريرة حاسمة يوم السبت الماضي، جلس الروكي ديريك روز معظم الربع الأول على مقاعد البدلاء لارتكابه خطأين، وتمكن لاحقا لاعبو بوسطن من تكبيله، فسجل 10 نقاط و7 تمريرات حاسمة فقط في اللقاء.

وأقيمت المباراة في الذكري ال23 لتسجيل الأسطورة مايكل جوردان 63 نقطة لشيكاغو في سلة بوسطن، عندما فاز الأخير 135-131، بعد تمديد الوقت مرتين.

وعلي ملعب "أي تي آند تي سنتر" في سان أنطونيو وآمام 797ر18 متفرجا، حقق سان أنطونيو سبيرز فوزا سهلا على مضيفه دالاس مافريكس 105-84، في مباراة شهدت تميز الموزع الفرنسي توني باركر.

وأصبحت نتيجة المواجهة بين الفريقين 1-1، بعد أن كان دالاس قد فاز في المباراة الأولى 105-97، علما بأن الفائز في أربع مباريات من أصل سبع يتأهل إلى الدور الثاني.

وقدم باركر أداء هجوميّا خارقا، فحقق 38 نقطة و8 تمريرات حاسمة، وقال بعد المباراة: "حاولت أن أكون هجوميا، ونجحنا في إخراج طاقتنا وتقديم أداء دفاعي قوي".

وحاول لاعبو دالاس إلحاق خسارة ثانية على التوالي بسان أنطونيو على أرضه، للمرة الأولى في البلاي أوف منذ 2002، لكن سرعة الفرنسي أنهكتهم، وخصوصا في الشوط الأول؛ حيث سجل 27 نقطة، بينها 19 في الربع الأول، فحقق في مجمل المباراة 16 محاولة من أصل 22.

وأضاف باركر الذي لم يسجل من خارج القوس: "لم نرتعب لمواجهتهم، قمنا ببعض التعديلات، وكانت المباراة الثانية أفضل بكثير من الأولى".

وأضاف العملاق تيم دنكان 13 نقطة و11 متابعة لسبيرز، ودرو غودن 13 نقطة.

ومن جهة دالاس الذي عانى خسارة قاسية، سجل جايسون تيري 16 نقطة، وكل من جايسون كيد والألماني ديرك نوفيتسكي 14 نقطة.

وقال تيري: "رأس الحية، هو باركر، يجب أن نفعل شيئا كي نحتويه. لقد وضعنا أربعة أو خمسة مدافعين لإيقافه ولم نتمكن".

وعلق مدرب سبيرز جريج بوبوفيتش على أداء باركر: "لقد كان شرسا للغاية، بذهابه إلى المكان الفارغ والتسديد طائرا. تمكن من البقاء شرسا طوال المباراة، ولم يفقد تركيزه".

والملفت أن باركر لم يشارك في الدقائق الخمس الأخيرة، وخرج وسط ترحيب حماسي من المشجعين الذين شرعوا في مغادرة مدرجات الملعب لدى جلوسه على مقاعد البدلاء.

ولطالما قدم باركر أداء جيدا هذا الموسم في مواجهة دالاس، إذ سجل معدل 31 نقطة و7 تمريرات حاسمة في أربع مباريات أمامه في الدور العادي.

وكان باركر سجل 24 نقطة في المباراة الأولى من البلاي أوف، لكن دالاس احتواه باستعماله مدافعين عدة لمواجهته، بينهم المزعج خوسيه باريا.

واقترب باركر من معادلة أفضل رقم له في البلاي أوف، وهو 41 نقطة سجله العام الماضي في الدور الأول أمام فينيكس صنز.

يذكر أن سان أنطونيو تمكن من الفوز 4 مرات منذ عام 2002، بعد أن كان قد خسر المباراة الأولى في سلسلة المواجهات، في حين أن دالاس لم يفز في أي سلسلة منذ 2006.

وتقام المباراة الثالثة بين سان أنطونيو ودالاس بعد غد الخميس على أرض الأخير، للمرة الأولى، بعد استضافة سان أنطونيو للقاءين الأولين.