EN
  • تاريخ النشر: 30 يناير, 2012

بعد اعتلائها صدارة التصنيف أزارينكا سعيدة بدور البطولة

البيلاروسية فيكتوريا أزارينكا

أزارينكا على القمة

قررت النجمة البيلاروسية فيكتوريا أزارينكا المتوجة حديثًا بلقب بطولة أستراليا المفتوحة للتنس؛ عدم إجراء تغييرات على خططها الاستعدادية لبطولات الموسم الحالي

  • تاريخ النشر: 30 يناير, 2012

بعد اعتلائها صدارة التصنيف أزارينكا سعيدة بدور البطولة

قررت النجمة البيلاروسية فيكتوريا أزارينكا المتوجة حديثًا بلقب بطولة أستراليا المفتوحة للتنس؛ عدم إجراء تغييرات على خططها الاستعدادية لبطولات الموسم الحالي، بعدما حققت أمس الأول السبت أكبر إنجاز في مشوارها باللعبة البيضاء، بتغلبها على الروسية ماريا شارابوفا 6-3 و6-0 في نهائي ملبورن، فتقدمت إلى صدارة التصنيف العالمي للاعبات التنس المحترفات.

فبدايةً من اليوم الاثنين، ستعتلي أزارينكا (22 عامًا) صدارة التصنيف العالمي متقدمةً على بطلة ويمبلدون التشيكية بترا كفيتوفا صاحبة المركز الثاني وعلى شارابوفا صاحبة المركز الثالث بالتصنيف.

ويأتي ذلك في الوقت الذي هبطت فيه المتصدرة السابقة الدنماركية كارولينا فوزنياكي إلى المركز الرابع بالتصنيف.

وأعربت أزارينكا عن أملها، هي وفريق عملها، أن تواصل عروضها القوية التي قادتها إلى 12 فوزًا متتاليًا ولقبين في موسم 2012.

وقالت النجمة البيلاروسية: "يجب أن أحافظ على طريقتي. والاهتمام بكل بطولة في وقتها. سيكون عامًا طويلاً يشمل مباريات عديدة. كل ما أريده هو أن أواصل تقدمي".

وأضافت: "لا حد لطموحاتي؛ فإذا واظبت على تقديم أفضل ما لدي كل يوم فبوسعي أن أصل إلى مستويات أعلى تدريجيًّا. سأحاول الحفاظ على مستواي الحالي".

وأرجعت أزارينكا التي تغلبت على شارابوفا في إحدى مباريات النهائي للمرة الثالثة يوم السبت؛ الفضل في نجاحها الحالي إلى أسرتها في مينسك، خاصةً جدتها التي تصفها بأنها "أكبر ملهمة لي".

وكانت جميع محاولات أزارينكا للاتصال بأسرتها عقب مبارياتها بأستراليا المفتوحة؛ قد باءت بالفشل؛ فقد أكدت النجمة البيلاروسية أنها كانت تتلقى الرسائل، "لكن المكالمات لا تصل".

وقالت: "أعتقد أن هناك مشكلة في الاستقبال؛ فكلما اتصلت وجدت سيدة صينية تقول لي كلامًا غير مفهوم؛ ما يعني أن اتصالي لا يصل إلى المكان الصحيح بكل تأكيد".

لكن بمجرد حل هذه المشكلة التكنولوجية أكدت بطلة أستراليا المفتوحة الجديدة أن نجاحها الحالي هو حلم تحقق؛ "فقد ظللت أحلم واجتهدت كثيرًا للفوز بلقب بطولة جراند سلام. وقد جاءت صدارة التصنيف العالمي أيضًا مكافأة رائعة".

وأضافت: "احتاج الأمر إلى مجهود كبير. لا أريد أن أنظر ورائي إلى الطريق الطويلة التي اضطررت إلى قطعها لكي أصل؛ فالمهم أنني وصلت بالفعل. وأنا أحاول الآن أن أعيش اللحظة".