EN
  • تاريخ النشر: 09 فبراير, 2012

74 % من المغاربة يطالبون برأس جريتس

جريتس

جريتس

استطلاع للرأي يكشف ضرورة التخلص من البلجيكي جريتس المدير الفني للمنتخب المغربي لكرة القدم بعد الفشل الإفريقي.

  • تاريخ النشر: 09 فبراير, 2012

74 % من المغاربة يطالبون برأس جريتس

طالب 74 % من المغاربة بإقالة البلجيكي إيريك جريتس -المدير الفني لمنتخب أسود الأطلس- وذلك في استطلاع أجراه أحد المواقع المغربية الشهيرة على شبكة الإنترنت.

وصوت 73.14 % من مجموع المشاركين في استطلاع رأي أجراه موقع "هسبريس" لصالح إقالة مدرب المنتخب الوطني إيريك جيريتس عقب المشاركة الفاشلة والخروج المذل من نهائيات كأس إفريقيا 2012.

وبلغ عدد المصوتين بـ"نعم" على إقالة جيريتس 86285 من أصل 117972، في حين لم يبدِ 28645 من المشاركين موافقتهم على الإقالة، في حين قال 2,58 % من المصوتين في الاستطلاع إنهم بدون رأي في الموضوع.

وخلفت المشاركة الباهتة للمنتخب الوطني لكرة القدم في 2012 ردود فعل رياضية وسياسية وشعبية ساخطة على الأداء الذي لم يرق حسب الكثيرين إلى مستوى ما يُصرف على المنتخب ومستوى راتب المدرب البلجيكي جيريتس.

وطالب نواب برلمانيون من بينهم النائب خالد البوقرعي بإقالة جريتس، في الوقت الذي نظمت فيه فرق الأغلبية الحكومية بمجلس النواب يوما دراسيا ناقشت فيها أسباب فشل المنتخب الوطني في بلوغ ما كان يُسوق له إعلاميا في المنافسات القارية، مستضيفة وزير الشباب والرياضة ورئيس جامعة الكرة علي الفاسي الفهري.

وكان العميد والمدرب السابق لأسود الأطلس بادو الزاكي قد هاجم المدير الفني البلجيكي، معتبرا إياه المسؤول الأول عما لحق منتخب الكرة في الجابون، ومبديا استعداده للإشراف على تدريب المنتخب الوطني إذا ما وجهت له الدعوة.

يذكر أن المدرب إيريك جريتس أكد أنه باق في تدريب المنتخب الوطني لكرة القدم، مبرزا أن مسؤولين وصفهم بالكبار هم من منعوه من مغادرة المنتخب، وهو ما تناقلته وسائل الإعلام المغربية بأنها "تطمينات ملكية".