EN
  • تاريخ النشر: 06 سبتمبر, 2011

المطاردات امتدت خارج الاستاد 74 مصابًا في اشتباكات بين الأمن وجماهير الأهلي بسبب"مبارك"

الأمن طارد الجماهير بعد نهاية اللقاء

الأمن طارد الجماهير بعد نهاية اللقاء

اندلعت اشتباكات عنيفة بين جماهير الأهلي وقوات الأمن المركزي في أعقاب انتهاء مباراة الفريق الأحمر وكيما أسوان في مباراة كأس مصر في ختام مباريات دور الـ16، التي انتهت بفوز الأهلي بأربعة أهداف مقابل لا شيء وصعوده لدور الثمانية أصيب على إثرها 74 مشجعًا.

  • تاريخ النشر: 06 سبتمبر, 2011

المطاردات امتدت خارج الاستاد 74 مصابًا في اشتباكات بين الأمن وجماهير الأهلي بسبب"مبارك"

اندلعت اشتباكات عنيفة بين جماهير الأهلي وقوات الأمن المركزي في أعقاب انتهاء مباراة الفريق الأحمر وكيما أسوان في مباراة كأس مصر في ختام مباريات دور الـ16، التي انتهت بفوز الأهلي بأربعة أهداف مقابل لا شيء وصعوده لدور الثمانية أصيب على إثرها 74 مشجعًا.

وقال مراسل mbc.net بالقاهرة إن الأحداث وقعت قبل نهاية المباراة بدقائق حينما انهالت الجماهير بالسباب ضد الرئيس المخلوع حسني مبارك، ووزير الداخلية الأسبق، بالإضافة إلى وزارة الداخلية الحالية.

وأمام هذه الهتافات اضطرت قوات الأمن إلى إخلاء المدرجات بالقوة فور نهاية المباراة، مما جعل الجماهير تقذف قوات الأمن بالحجارة.

وامتدت الاشتباكات خارج الاستاد، وتحديدا في شارع صلاح سالم المجاور لإستاد القاهرة، لتقوم جماهير ألتراس أهلاوي بإحراق سيارة شرطة، وردت الشرطة بمطاردتهم، والقبض على مجموعة منهم.

وأصيب عدد من جنود الأمن المركزي خلال الاشتباكات، بالإضافة إلى عدد من الجماهير، وتم القبض على بعضهم من قبل قوات الشرطة.