EN
  • تاريخ النشر: 10 مارس, 2009

الفراعنة يتمسكون بتأجيل مباراة رواندا 7 يونيو يشعل حربا كروية بين مصر والجزائر

أزمة مصرية جزائرية

أزمة مصرية جزائرية

وضع الاتحاد الجزائري لكرة القدم نظيره المصري في مطب صعب للغاية، وذلك بعدما تلقى مسؤولو الاتحاد المصري فاكسا يخطره بتأخير موعد اللقاء الذي سيجمع بين الفريقين، ضمن الجولة الثانية للتصفيات الإفريقية المؤهلة إلى كأس العالم بجنوب إفريقيا 2010 لمدة 24 ساعة؛ لتقام يوم 7 يونيو/حزيران المقبل بدلا من 6 يونيو/حزيران.

  • تاريخ النشر: 10 مارس, 2009

الفراعنة يتمسكون بتأجيل مباراة رواندا 7 يونيو يشعل حربا كروية بين مصر والجزائر

وضع الاتحاد الجزائري لكرة القدم نظيره المصري في مطب صعب للغاية، وذلك بعدما تلقى مسؤولو الاتحاد المصري فاكسا يخطره بتأخير موعد اللقاء الذي سيجمع بين الفريقين، ضمن الجولة الثانية للتصفيات الإفريقية المؤهلة إلى كأس العالم بجنوب إفريقيا 2010 لمدة 24 ساعة؛ لتقام يوم 7 يونيو/حزيران المقبل بدلا من 6 يونيو/حزيران.

وأثار هذا القرار استياء من جانب الجهاز المصري لكرة القدم بقيادة حسن شحاتة؛ بسبب صعوبة إقامة هذا اللقاء في هذا الموعد؛ حيث إنه من المفترض أن يخوض بعدها الفراعنة بثلاثة أيام مباراة الجولة الثالثة من التصفيات أمام رواندا يوم 10 يونيو/حزيران، يليها مباشرة أولى مباريات كأس القارات بجوهانسبرج أمام البرازيل.

خاطب مسؤولو الاتحاد المصري الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" باعتباره المسؤول عن كرة القدم على مستوى العالم، وقدم عدة اقتراحات للخروج من تلك الأزمة إلى بر الأمان.

اقترح الاتحاد المصري يوم 12 أغسطس/آب لإقامة مباراة مصر مع رواندا؛ لأنه ضمن الأجندة الدولية للفيفا، ويسهل استدعاء اللاعبين المحترفين قبل تلك المباراة.

وعلمت "mbc.net" أن سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري قام بإجراء اتصال تليفوني بمحمد روراوة رئيس الاتحاد الجزائري؛ للاستفسار عن سبب تأجيل مباراة مصر مع الجزائر من 6 إلى 7 يونيو/حزيران، إلا أنه فوجئ بأن الاتحاد الجزائري لم يكن قد حدد أساسا يوم 6 يونيو/حزيران موعدا للمباراة، وأن 7 يونيو/حزيران هو الموعد الرسمي الذي حدده الاتحاد.

على جانب آخر، يواجه معسكر المنتخب المصري بالإسكندرية استعدادا لزامبيا، وأزمة في انتظام بعض المحترفين من بدايته؛ حيث لن يتمكن الرباعي عماد متعب ومحمد زيدان وعمرو زكي وأحمد حسام (ميدو) من الحضور إلا يوم 24 مارس/آذار؛ لارتباطهم بمباريات مع أنديتهم يومي 22 و23 مارس/آذار الجاري.