EN
  • تاريخ النشر: 27 فبراير, 2011

3 اختيارات للفراعنة قبل لقاء جنوب إفريقيا

مصر تحتل المركز الأخير في مجموعتها

مصر تحتل المركز الأخير في مجموعتها

أكد سمير زاهر -رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم- أن الشغل الشاغل للاتحاد هو تجهيز المنتخب لمباراته المقبلة المصيرية أمام جنوب إفريقيا، في التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس الأمم الإفريقية 2012م في الجابون وغينيا الاستوائية، مشيرا إلى أن هناك ثلاثة اختيارات لتجهيز المنتخب لهذه المباراة.

أكد سمير زاهر -رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم- أن الشغل الشاغل للاتحاد هو تجهيز المنتخب لمباراته المقبلة المصيرية أمام جنوب إفريقيا، في التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس الأمم الإفريقية 2012م في الجابون وغينيا الاستوائية، مشيرا إلى أن هناك ثلاثة اختيارات لتجهيز المنتخب لهذه المباراة.

وقال زاهر -في حوار مع صحيفة "الجمهورية" المصرية اليوم الأحد- إن الجهاز الفني للمنتخب بقيادة حسن شحاتة أمامه 3 اختيارات، الأول هو اختيار لاعبي المنتخب والدخول في معسكر داخلي أو خارجي؛ من أجل الاستعداد للمباراة".

وأضاف "أن الاختيار الثاني هو انتظار الفرق المشاركة في البطولات الإفريقية للأندية، وهم الأهلي والزمالك والإسماعيلي وحرس الحدود، واختيار منهم اللاعبين الجاهزين لخوض المباراة، وسيقام معسكر للمنتخب بعد انتهاء مبارياتهم في القاهرة أو في جنوب إفريقيا، نظرا لأن هذه الفرق تتدرب باستمرار لأن لديها هدفها الخارجي".

وتابع قائلا "أما الاختيار الثالث وهو ما يتمناه شخصيا أن يعود الدوري من جديد، ويكون أمام الجهاز الفني فرصة اختيار اللاعبين، فمع عودة الدوري سيستعيد اللاعبين حساسية المباريات، وسيكونون جاهزين لخوض المباراة المصيرية أمام جنوب إفريقيا".

وأوضح زاهر أنه قبل نهاية هذا الأسبوع سيتم الإعلان عن كيفية تجهيز المنتخب للقاء جنوب إفريقيا، وخاصة أن المباراة مصيرية في التأهل لنهائيات أمم إفريقيا المقبلة.

وتحتل مصر مؤخرة المجموعة السابعة في التصفيات برصيد نقطة واحدة بفارق ثلاث نقاط عن جنوب إفريقيا المتصدرة، ونقطتان عن النيجر الثانية، ونقطة عن سيراليون الثالثة.

وعن أزمة الحكام الجارية، التي لا تزال مستمرة حتى بعد تعيين اللواء عصام صيام رئيسا مؤقتا للجنة الحكام، قال زاهر أن اللجنة الجارية برئاسة عصام صيام ما هي إلا لجنة مؤقتة، حتى يتم إقامة انتخابات سيتم من خلالها الإعلان عن رئيس للجنة بكل شفافية، ما يتطلب من الاتحاد تغيير عدد كبير من لوائحه".

وأضاف "أن الاتحاد اتخذ هذه الخطوة في ظل كراهية الحكام لبعضهم؛ لذلك لم يجد مجلس إدارة الاتحاد حلا سوي تغيير لوائحه حتى يتم انتخاب رئيس للجنة".

وأشار رئيس اتحاد الكرة المصري إلى أن صيام لن يترك منصبه كرئيس للجنة الحكام إلا بعد إقامة الانتخابات وانتخاب رئيس جديد للجنة، موضحا أن موعد الانتخابات متوقف على معرفة ميعاد عودة الدوري، ففي حالة عودة الدوري قريبا سيتم تأجيل الانتخابات حتى نهاية الموسم، وإذا كان الدوري سيتم تأجيله، فستقام الانتخابات في أقرب فرصة ممكنة.