EN
  • تاريخ النشر: 30 أبريل, 2009

اقتراب المريخ والأهلي ومعركة ليبية - تونسية 10 فرق عربية على أبواب الثمانية بالأبطال والكونفدرالية

النجم الساحلي في مهمة سهلة أمام الأهلي الليبي

النجم الساحلي في مهمة سهلة أمام الأهلي الليبي

يخوض 12 فريقًا عربيًّا مواجهات جولة الإياب في دور الستة عشر من مسابقتي دوري الأبطال وكأس الاتحاد الإفريقي "الكونفدراليةبحظوظٍ كبيرة في التأهل إلى الأدوار التالية بعدما حققت نتائج جيدة في جولة الذهاب.

  • تاريخ النشر: 30 أبريل, 2009

اقتراب المريخ والأهلي ومعركة ليبية - تونسية 10 فرق عربية على أبواب الثمانية بالأبطال والكونفدرالية

يخوض 12 فريقًا عربيًّا مواجهات جولة الإياب في دور الستة عشر من مسابقتي دوري الأبطال وكأس الاتحاد الإفريقي "الكونفدراليةبحظوظٍ كبيرة في التأهل إلى الأدوار التالية بعدما حققت نتائج جيدة في جولة الذهاب.

في دوري الأبطال، تبدو حظوظ خمسة أندية عربية من أصل ستة كبيرة في التأهل لدور الثمانية (علمًا بأن هناك مواجهة عربية عربيةأبرزها الأهلي المصري والنجم الساحلي التونسي حاملي اللقب في النسختين الأخيرتين على التوالي.

فالأهلي عاد من نيجيريا بتعادلٍ ثمين مع مضيفه كانو بيالاز بهدفٍ لكل منهما رغم أنه لم يقدم العرض من المنتظر منه، لكنه سيكون مؤهلاً بعد غد السبت لاكتساح ضيفه المتواضع وحجز أولى بطاقات التأهل رغم ما يعانيه من تذبذب في مستوى معظم لاعبيه.

أما النجم الساحلي فقد تعادل في جولة الذهاب مع ضيفه الأهلي طرابلس الليبي وهي المواجهة العربية - العربية الوحيدة في هذه المسابقة، بدون أهداف، وسيكون بمقدوره تحقيق الفوز حتى ولو بهدف يتيم على ضيفه مساء السبت.

ويعد المريخ السوداني الفريق العربي صاحب أفضل نتيجة في جولة الذهاب في دوري الأبطال بعد فوزه خارج ملعبه على ضيفنه الأوغندي كمبالا سيتى بهدف للا شيء، لذلك ستكون مهمته مساء بعد غد السبت في الخرطوم أكثر سهولةً حيث يكفيه التعادل السلبي.

أما آخر مواجهتين للفرق العربية في دوري الأبطال فيعدان بمثابة تحديًا كبيرًا سواء للهلال السوداني الذي يستضيف أول أغسطس الأنجولي أو الاتحاد الزموري للخميسات المغربي الذي يلتقي مازيمبى بطل جمهورية الكونغو.

فالهلال يتحتم عليه الفوز على ضيفه ألو أغسطس مساء الأحد في الخرطوم بهدفين نظيفين على الأقل أو أكثر لتعويض خسارته في جولة الذهاب 1-3، إذا أراد التأهل للدور ربع النهائي.

أما الاتحاد الزموري فيتوجب عليه الفوز على ضيفه مازيمبى بهدفين على الأقل هو الآخر، أو بهدف ثم اللجوء إلى ركلات الجزاء، بعدما خسر في جولة الذهاب بهدف نظيف.

وفي بقية مباريات دوري الأبطال، سيكون القطن الكاميروني الأقرب للتأهل على حساب ضيفه هارتلاند النيجيري يوم الأحد، بعدما خسر 1-2 في نيجيريا، بينما سيكون أسيك أبيدجان الإيفواري قادرًا على العودة ببطاقة التأهل من هراري عندما يحل ضيفا على مونوموتابا يونايتد بطل زيمبابوي بعد فوزه ذهابًا في أبيدجان بهدف، فيما ستكون كل الاحتمالات متاحة في مباراة زيسكو الزامبي وضيفه دجوليبا المالي بعد انتهاء مباراة الذهاب بالتعادل السلبي مع أفضلية للفريق المضيف.

وفي كأس الاتحاد الإفريقي، قطعت أربعة أندية عربية أكثر من نصف الطريق في جولة الذهاب من دور الستة عشر للتأهل إلى دور الستة عشر مكرر، وأبرزها إنبي وحرس الحدود المصريان ووفاق سيطف الجزائري والصفاقسي التونسي، فيما ستكون مهمة شبيبة بجاية الجزائري أكثر صعوبة.

ويشار إلى أن الأندية الثمانية الصاعدة من دوري الستة عشر من كأس الاتحاد، يضاف إليها الأندية الثمانية الخاسرة في دوري الأبطال، ومن ثم يقام دور الستة عشر المكرر للتأهل إلى الدور ربع النهائي الذي يقام بطريقة المجموعات على أن يتأهل بطل كل مجموعة للنهائي مباشرة.

ويحل إنبي ضيفًا على الأسهم الحمراء الزامبي في العاصمة لوساكا، وهو ضامن بنسبة كبيرة بطاقة التأهل بعدما حسم جولة الذهاب في القاهرة بأربعة أهداف نظيفة.

وبنفس النتيجة حسم وفاق سطيف مباراته مع ضيفه الملعب المالي، لذلك ستكون مهمته سهلة مساء الأحد، ولن يكون بمقدور ضيفه الفوز بخماسية خاصة أن الوفاق أحد أبرز الأندية العربية في الفترة الأخيرة.

أما حرس الحدود المصري فقد حسم مباراته في جولة الذهاب أمام ضيفه قوافل قفصة التونسي بثلاثية نظيفة، لذلك ستكون مباراة العودة في تونس سهلة للفريق المصري الذي حقق لقب كأس مصر هذا الموسم ويحتل حاليًا المركز الثالث في الدوري المحلي.

ويعد الصفاقسي هو الآخر اقترب من التأهل بعدما فاز على ضيفه جونيس كلوب أبيدجان بطل ساحل العاج في مباراة الذهاب بتونس بهدفين نظيفين، خاصة أنه فريقٌ كبيرٌ ولن يخسر بهدفين أو أكثر بسهولة.

فيما يعد موقف شبيبة بجاية الجزائري أكثر تأزمًا من الأندية السابقة خاصةً أنه أنهى لقاء الذهاب في الجزائر أمام ضيفه الملعب المالي بهدفٍ يتيم، وسيكون عليه أن يبذل كل جهده للخروج بالتعادل أو تكرار نتيجة الذهاب للفوز ببطاقة التأهل.

وفي بقية مباريات كأس الاتحاد، سيكون فريقا سانتوس الأنجولي وفيتا كلوب بطل جمهورية الكونغو مؤهلين للتأهل على حساب يونيون دوالا الكاميروني وماميلودي صن داونز الجنوب أفريقي، فيما ستكون المباراة الأخيرة معلقة بين باييلسا يونايتد النيجيري وضيفه ايجل رويال مينوا الكاميروني، علمًا أن مباراة الذهاب انتهت للأخير بهدف.