EN
  • تاريخ النشر: 15 ديسمبر, 2010

القحطاني سجل "هاتريك".. وويلهامسون نجم فوق العادة 10 دقائق مجنونة تقود الهلال إلى صدارة الدوري السعودي

ويلهامسون والقحطاني قادا الهلال إلى فوز ثمين

ويلهامسون والقحطاني قادا الهلال إلى فوز ثمين

عشر دقائق مجنونة شهدت تألُّق المحترف السويدي كريستيان ويلهامسون، وإحراز ياسر القحطاني ثلاثة أهداف "هاتريك"؛ قادت الهلال إلى تخطي عقبة الحزم بثلاثية نظيفة وتصدُّر قمة دوري المحترفين السعودي لكرة القدم مؤقتًا، انتظارًا لما ستسفر عنه نتيجة مباراة الاتحاد والفيصلي، مساء الخميس، في ختام الجولة الخامسة عشرة من المسابقة.

  • تاريخ النشر: 15 ديسمبر, 2010

القحطاني سجل "هاتريك".. وويلهامسون نجم فوق العادة 10 دقائق مجنونة تقود الهلال إلى صدارة الدوري السعودي

عشر دقائق مجنونة شهدت تألُّق المحترف السويدي كريستيان ويلهامسون، وإحراز ياسر القحطاني ثلاثة أهداف "هاتريك"؛ قادت الهلال إلى تخطي عقبة الحزم بثلاثية نظيفة وتصدُّر قمة دوري المحترفين السعودي لكرة القدم مؤقتًا، انتظارًا لما ستسفر عنه نتيجة مباراة الاتحاد والفيصلي، مساء الخميس، في ختام الجولة الخامسة عشرة من المسابقة.

سجَّل ياسر القحطاني أهداف المباراة الثلاث "هاتريك" للهلال في الدقائق الـ83 والـ88 والـ90 + 3.

ورفع الهلال بهذا الفوز رصيده إلى 28 نقطة في الصدارة بفارق الأهداف عن النصر الذي يملك نفس الرصيد، بعد سقوطه في فخ التعادل مع مضيفه الفتح، فيما تجمَّد رصيد الحزم عند ست نقاط في المركز الأخير.

كانت مباراة الهلال والحزم في طريقها إلى الخروج بالتعادل السلبي بدون أهداف، إلا أن الدقيقة الـ83 شهدت تألُّق المحترف السويدي ويلهامسون وتسبُّبه بهدف المباراة الأول لفريقه بعدما سدد كرة بقوة تصدى لها حارس الحزم عبد العزيز مرزوق نجم المباراة الأول، لكنها ارتدت إليه فلعبها خلفية طائرًا فقابلها القحطاني في المرمى.

هدف التقدم كان المتنفس للهلاليين الذين احتشدوا في المدرجات بكثافة لتشجيع فريقهم، بعدما فشل الفريق طوال المباراة في التسجيل رغم سيطرته التامة على المباراة، ووصوله إلى المرمى مرات كثيرة، لكنَّ الحظ والحارس مرزوق والقائمَيْن والعارضة كان لهم دور أساسي في استمرار النتيجة سلبية حتى الدقيقة الـ83.

فتح الهدف الأول شهية لاعبي الهلال التي لم تتوقف طوال اللقاء من أجل التسجيل، وخاصةً السويدي ويلهامسون الذي تصدَّى مرزوق والقائمان لتسديداته منذ بداية المباراة، لكنه مثلما نجح في الهدف الأول، نجح أيضًا في الهدف الثاني بعدما تسبَّب بضربة جزاء نفَّذها القحطاني وسجَّل الهدف الثاني له ولفريقه في الدقيقة الـ88.

التألق كان حليف السويدي ويلهامسون في الهدف الثالث أيضًا؛ حيث مر من الجهة اليسرى ومرر إلى القحطاني القادم من الخلف فسددها فاصطدمت بيد حارس الحزم قبل أن تسكن الشباك معلنةً الهدف الثالث.

وفي مباراة ثانية، سقط النصر في فخ التعادل أمام مضيفه الفتح بهدف واحد لكلٍّ منهما، رغم أن منافسه لعب بعشرة لاعبين منذ الدقيقة العاشرة تقريبًا في الشوط الثاني.

وفشل النصر في الحفاظ على تقدُّمه بهدفٍ من ركلة جزاء عن طريق رازفان كوسيتش في الدقيقة الـ61؛ حيث تمكَّن الفتح الذي كان يلعب على أرضه ووسط جماهيره من التعادل بعد أربع دقائق فقط عن طريق لاعبه حسين على المقهوي.

ورفع النصر رصيده إلى 28 نقطة، لكنه فشل في الحفاظ على صدارته المسابقةَ، وتراجع إلى المركز الثاني خلف الهلال بفارق الأهداف. وللأخير ثلاث مباريات مؤجلة، ومن المُنتظَر أن يتراجع الفريق إلى المركز الثالث في حال فوز الاتحاد على الفيصلي.

وفي مباراةٍ ثالثةٍ، واصل فريق الأهلي عروضه القوية وحقق فوزًا كبيرًا على الاتفاق بخمسة أهداف مقابل هدف، فأوقف تقدُّم الأخير نحو القمة بعد تجمُّد رصيده عند 26 نقطة، ورفع رصيده إلى 17 نقطة وتقدم إلى المركز الثامن.

سجَّل أهداف الأهلي عماد الحوسني، ومارسينهو دا سيلفا، وتيسير الجاسم، وفيكتور سيموس "ضربة جزاءوأندرسون دو كارمو في الدقائق الـ11 والـ45 والـ47 والـ59 والـ70 على التوالي، فيما سجَّل هدف الاتفاق يوسف السالم في الدقيقة الـ15 من ركلة جزاء.

وتختم الجولة الخامسة عشرة من المسابقة مساء الخميس بمباراتَيْن؛ يلتقي في الأولى الاتحاد مع الفيصلي، فيما تجمع الثانية بين نجران والرائد.