EN
  • تاريخ النشر: 12 يناير, 2011

بعد الخسارة من أوزبكستان " الأزرق" على شفا الخروج من كأس أسيا

الأزرق فشل في تحقيق الفوز

الأزرق فشل في تحقيق الفوز

اقترب المنتخب الكويتي الفائز بخليجي 20 من الخروج من فعاليات بطولة كأس الأمم الأسيوية المقامة حاليًّا في العاصمة القطرية الدوحة بعد خسارته من أوزباكستان 1-2 في المباراة التي جرت بينهما ضمن فعاليات الجولة الثانية لمنافسات المجموعة الأولى للبطولة، ورفع المنتخب الأوزبكي رصيده إلى 6 نقاط في حين تذيل الأزرق المجموعة بلا رصيد.

اقترب المنتخب الكويتي الفائز بخليجي 20 من الخروج من فعاليات بطولة كأس الأمم الأسيوية المقامة حاليًّا في العاصمة القطرية الدوحة بعد خسارته من أوزباكستان 1-2 في المباراة التي جرت بينهما ضمن فعاليات الجولة الثانية لمنافسات المجموعة الأولى للبطولة، ورفع المنتخب الأوزبكي رصيده إلى 6 نقاط في حين تذيل الأزرق المجموعة بلا رصيد.

بدأت المباراة سريعة من جانب لاعبي الفريقين، وإن كانت هناك سيطرة من جانب الأزرق الكويتي، الذي حاول بشتى الطرق تسجيل هدف يربك به حسابات المنافس.

وحاول لاعبو المنتخب الكويتي عن طريق بدر المطوع ويوسف ناصر تسجيل أي هدف؛ لكن باءت جميع المحاولات بالفشل، في الوقت الذي مال فيه أداء المنتخب الأوزبكي للتأمين الدفاعي مع الاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة.

أهدر نجوم الأزرق سلسلة من الفرص السهلة التي كانت كفيلة بخروج الفريق فائزًا بعدد وافر من الأهداف؛ لكن جاءت الرياح بما لا تشتهي السفن، ففي الدقيقة 40 احتسب حكم اللقاء ركلة حرة مباشرة نفذها ماكسيم شاتسكيخ خدعت الحارس نواف الخالدي وسكنت المرمى مسجلاً بذلك الهدف الأول.

وفشلت جميع محاولات المنتخب الكويتي في إدراك التعادل في شوط المباراة الأول ليخرج الأزرق مهزومًا بهدف.

وفي الشوط الثاني، نشط الأداء الكويتي في رحلة بحث عن التعادل، وأهدر حمد العنزي فرصة هدف عندما تلقى عرضية نموذجية انقضّ عليها برأسه مرت فوق العارضة بقليل.

وبعدها بدقائق، وتحديدًا في الدقيقة 49، احتسب حكم اللقاء ركلة جزاء إثر تعرض حمد العنزي للعرقلة داخل منطقة الجزاء، نفذها بدر المطوع بذكاء في المرمى مسجلاً هدف التعادل.

اشتعلت حساسية المباراة من جانب لاعبي الفريقين، حيث حاول كلا الفريقين تسجيل هدف ثانٍ؛ لكن تحقق مراد المنتخب الأوزبكي في الدقيقة 64 عن طريق سيرفر جيباروف الذي أطلق قذيفة صاروخية سكنت أقصى الزاوية اليسرى للحارس نواف الخالدي.

وأضاع أحمد عجب فرصة التعادل؛ عندما تلقى كرة عرضية داخل منطقة الجزاء سددها بتسرع خارج المرمى، وسط ذهول من الجهاز الفني للمنتخب الكويتي.

وفشلت جميع محاولات المنتخب الكويتي في الدقائق الأخيرة من اللقاء في تسجيل التعادل؛ لينتهي اللقاء بهزيمة الأزرق الثانية على التوالي.

flowplayer("player1","/videoplayer/flowplayer/flowplayer.commercial-3.1.5.swf",{key:'#$becb78967d846e2827f',clip:{autoPlay: false,autoBuffering: true}});