EN
  • تاريخ النشر: 15 مارس, 2010

تصدر الدوري الإسباني مؤقتا "هاتريك" ميسي يقود برشلونة لسحق فالنسيا

ميسي يتصدر هدافي الليجا

ميسي يتصدر هدافي الليجا

قاد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي فريقه برشلونة الإسباني حامل اللقب لسحق ضيفه فالنسيا بثلاثية نظيفة حملت توقيع أحسن لاعب في العالم العام الماضي، ضمن المرحلة السادسة والعشرين من المسابقة.

  • تاريخ النشر: 15 مارس, 2010

تصدر الدوري الإسباني مؤقتا "هاتريك" ميسي يقود برشلونة لسحق فالنسيا

قاد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي فريقه برشلونة الإسباني حامل اللقب لسحق ضيفه فالنسيا بثلاثية نظيفة حملت توقيع أحسن لاعب في العالم العام الماضي، ضمن المرحلة السادسة والعشرين من المسابقة.

على ملعب "كامب نو" وأمام 90 ألف متفرج، كانت المباراة صعبة على الفريقين معا، رغم وضوح فرص برشلونة الذي كاد يفتتح من إحداها التسجيل، بعدما هرب ميسي في الجهة اليمنى وتوغل في المنطقة وسدد كرة في الشبكة من الخارج. في المقابل، لعب دافيد سيلفا دورا كبيرا في المباراة في غياب زميله دافيد فيا، وكان صانع ألعاب محوري لا بديل عنه، لكن زملاءه لم يستطيعوا هزّ شباك المضيف في الشوط الأول.

وفي الشوط الثاني، أضاع ميسي فرصة مناسبة (52)، ووقف الحارس سيزار في وجه عدة كرات منها رأسية للفرنسي تييري هنري بعد ركلة ركنية (53)، وحصل برشلونة على ركلة حرة عند خطّ المنطقة نفذها ميسي بأقدام اللاعبين (55).

وتوغل الأرجنتيني في المنطقة اليمنى وهرب من 3 مدافعين هم برونو وايفر بانيجا ومانويل فرنانديس وواجه سيزار وسدد بيسراه في الزاوية اليسرى مفتتحا التسجيل، وتوالت فرص برشلونة في الدقائق التالية وكثرت في المقابل الأخطاء الدفاعية من جانب الضيوف.

ورفع هنري كرة من الجهة اليسرى إلى اليمنى، فأخفق بابلو في تشتيتها لتصل إلى ميسي الذي هرب بعد ذلك من بانيجا وآنخل إيبانيز وزرعها في شباك سيزار، وأكمل ميسي الثلاثية بعد خطأ جديد وتمريرة من أندريس إنييستا ومتابعة من هنري إلى الأرجنتيني الذي هرب مجددا من إيبانيز ودفع الكرة إلى الشباك (83) رافعا رصيده إلى 22 هدفا في صدارة ترتيب الهدافين قبل أن يخرجه المدرب خوسيب جوارديولا، الذي تابع المباراة من المدرجات في الدقيقة الـ 88 من اللقاء.

ورفع برشلونة رصيده إلى 65 نقطة وتصدر الترتيب مؤقتا بفارق 3 نقاط أمام ريال مدريد الذي يحل ضيفا على بلد الوليد.

وتغلب فياريال على ضيفه خيريز -صاحب المركز الأخير- بهدفين نظيفين سجلهما خوسيبا لورنتي (33) والأرجنتيني داميان اسكوديرو، وتخلى تينيريفي عن المركز قبل الأخير، بعد فوزه العريض على ضيفه إسبانيول بأربعة أهداف لريكاردو ريتشي (20) وخوان فرانشيسكو مارتينيز (50 و90) وألفارو (80) مقابل هدف لفيردو (70).

وتعادل راسينج سانتاندر مع سرقسطة سلبيا، وفاز ألميريا على ملقة 1-صفر سجله فرناندو سوريانو (56).

وتختتم المرحلة غدا الإثنين بلقاء أتلتيكو مدريد مع أوساسونا.