EN
  • تاريخ النشر: 15 سبتمبر, 2009

شنّوا هجوما حادا على قائد المنتخب المصري نجوم الخضر: من حق المصريين أن يحلموا.. وسنهزمهم بخماسية

شنّ مجموعةٌ من لاعبي المنتخب الجزائري هجوما حادا على تصريح قائد المنتخب المصري أحمد حسن الاثنين- متوعدا نجوم الخضر بهزيمةٍ نكراء، قائلين "سندكّ شباك الفراعنة بخماسيةٍ نظيفة".

شنّ مجموعةٌ من لاعبي المنتخب الجزائري هجوما حادا على تصريح قائد المنتخب المصري أحمد حسن الاثنين- متوعدا نجوم الخضر بهزيمةٍ نكراء، قائلين "سندكّ شباك الفراعنة بخماسيةٍ نظيفة".

وأكد نجوم الخضر أن الفيصل هو الملعب الذي سيستضيف المباراة بين مصر والجزائر في 14 نوفمبر/تشرين الثاني بالقاهرة ضمن الجولة الأخيرة من التصفيات الإفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم التي ستقام بجنوب إفريقيا عام 2010.

وتوعد المهاجم الجزائري عامر بوعزة، في تصريحٍ لجريدة النهار الجزائرية، أحمد حسن، مؤكدا "في الحقيقة اسمح لي أن أقول إنني لا أعرف هذا اللاعب جيدا، ولكنْ شيءٌ غريب أن تصدر منه مثل هذه التصريحات، خاصةً وأنك قلت لي إنه قائد المنتخب المصري، لأنه ليس المعني بتقييم مستوى كرة القدم الجزائرية".

وأردف "لا يحق له إطلاقا تقييمنا، ويكفيه التركيز على المباراة القادمة ضد المنتخب الزامبي، لأننا حاليا مركزون على اللقاء القادم الذي سنواجه فيه رواندا من أجل الخروج بالنقاط الثلاث وتسجيل أكبر عدد من الأهداف الذي يصب في مصلحتنا".

وحول سيناريو تكرار هزيمة الجزائر أمام مصر، بخمسة أهداف لهدفين عام 2001، في تصفيات مونديال 2002، الذي لوح به أحمد حسن في لقاء مع جريدة النهار الاثنين، قال بوعزة "من حق هذا اللاعب أن يحلم بتسجيل أكثر من 5 أهداف لأنه يبقى مجرد حلم وتصريح استفزازي".

وتحدى بوعزة المصريين قائلاً: "نحن نتوعده بالرد ميدانيا وبخماسية أخرى هذه المرة بملعبهم، لأنه على ما أظن أنهم لم يقتنعوا بثلاثية الذهاب وصدارتنا للمجموعة، الشيء الذي جعلهم يعبّرون عن الضغط الذي يعيشونه بالتصريحات الاستفزازية التي ستزيد من عزيمتنا في تحقيق الفوز هناك في مصر".

ومن جهته ردّ لاعب خط الوسط عند "محاربي الصحراءكريم طيمور، قائلاً "ردي على أحمد حسن ورد جميع لاعبي المنتخب الوطني سيكون فوق أرضية الميدان؛ لأنهم لاعبو ميدان وليسوا لاعبين متخصصين في الكلام،" مبديا استياءه ورفضه الدخول في مشاحنات جديدة.

أما أصغر لاعبي "الخضرالمدافع رفيق حليش -23 عاما- والمحترف بنادي ماديرا البرتغالي، فقد رد على تصريحات صقر الفراعنة، قائلاً "لقد أدهشتني هذه التصريحات التي صدرت على لسان قائد المنتخب المصري؛ لأنها غير احترافية أصلا، باعتبارها تضر بسمعة المنتخب الوطني الجزائري العريق".

وأضاف حليش "ورغم نقص تجربتي مع المنتخب الوطني مقارنةً مع قائد المنتخب المصري إلا أنني متفهم للضغط الذي يعيشه هذا اللاعب وبقية زملائه في المنتخب المصري عقب النتائج الإيجابية التي يحققها فريقنا الوطني واحتلاله لصدارة المجموعة".

وحول تكرار هزيمة 2001، قال حليش "ما يمكنني قوله في هذا الصدد، إن الكلام والتصريحات الصحفية متاحة للجميع، والقول إن المنتخب المصري سيهزمنا بخماسية أخرى لا يكلف نطقها أكثر من ثلاث ثوانٍ، ولكن هذه التصريحات لا تهمنا بقدر ما يهمنا التركيز على المقابلة القادمة التي سنواجه فيها المنتخب الرواندي وبعدها -إن شاء الله- سيكون الرد على تصريحات المصريين على أرضية الميدان".