EN
  • تاريخ النشر: 29 يناير, 2009

تشيلسي يفوز على ميدلزبره "ميدو" ينقذ ويجان من الخسارة أمام ليفربول

ميدو سجل في مباراته الأول بقميص ويجان

ميدو سجل في مباراته الأول بقميص ويجان

أنقذ المصري أحمد حسام (ميدو) ناديه الجديد ويجان أثلتيك من الخسارة أمام ضيفه ليفربول المهزوز، بتسجيله هدف التعادل من ركلة جزاء في الدقيقة 83؛ لتنتهي المباراة بنتيجة (1/1)، فيما تغلب تشيلسي -وسط جماهيره- على ميدلزبره بهدفين دون رد، وتعادل آرسنال مع مستضيفه إيفرتون بهدف لكل منهما، ضمن مواجهات يوم الأربعاء للجولة الـ23 من الدوري الإنجليزي.

  • تاريخ النشر: 29 يناير, 2009

تشيلسي يفوز على ميدلزبره "ميدو" ينقذ ويجان من الخسارة أمام ليفربول

أنقذ المصري أحمد حسام (ميدو) ناديه الجديد ويجان أثلتيك من الخسارة أمام ضيفه ليفربول المهزوز، بتسجيله هدف التعادل من ركلة جزاء في الدقيقة 83؛ لتنتهي المباراة بنتيجة (1/1)، فيما تغلب تشيلسي -وسط جماهيره- على ميدلزبره بهدفين دون رد، وتعادل آرسنال مع مستضيفه إيفرتون بهدف لكل منهما، ضمن مواجهات يوم الأربعاء للجولة الـ23 من الدوري الإنجليزي.

وتراجع ليفربول للمركز الثالث برصيد 48 نقطة، وبفارق الأهداف عن تشيلسي الثاني، فيما احتل مانشستر يونايتد الصدارة بـ50 نقطة، وجاء أستون فيلا رابعا بـ47 نقطة، وبعده آرسنال خامسا بـ42 نقطة.

فرض ليفربول سيطرته التامة على مجريات الشوط الأول وسط تراجع تام من لاعبي ويجان، الذين لم يستغلوا لصالحهم عاملي الأرض والجمهور.

ووضح غياب خط هجوم ويجان المصري الذي يضم كلا من عمرو زكي وأحمد حسام -أول مباراة بعد رحيله من ميدلزبره- ولم يشكلا أية خطورة على مرمى ليفربول، في الوقت نفسه شكلت تحركات ستيفن جيرارد وتمريراته إلى زملائه المهاجمين مصدر إزعاج كبير لأصحاب الأرض.

وكاد ليفربول يتقدم بهدف أول في الدقيقة 12، بعدما أرسل جيرارد تمريرة عرضية إلى زميله الإسباني فيرناندو توريس، الذي حول برأسه تجاه مرمى ويجان إلا أن الكرة ارتطمت في القائم الأيسر.

وحملت الدقيقة 41 إحراز ليفربول الهدف الأول بواسطة الإسرائيلي يوسي بنعيون، الذي تلقى تمريرة الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو، مخترقا دفاع ويجان ليسدد بعدها بقوة الكرة داخل الشباك.

جاء الشوط الثاني على نفس وتيرة الـ45 دقيقة الأولى، فليفربول واصل سيطرته وسط سلبية من لاعبي ويجان، خاصة خط وسطه الذي فشل في تدعيم المهاجمين بالتمريرات المؤثرة.

وارتكب البرازيلي لوكاس لييفا مدافع ليفربول خطأ قاتلا بعرقلته للويلزي جاسون كوماس داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 83، ليحتسب الحكم ركلة جزاء لويجان سددها بنجاح ميدو داخل المرمى، محرزا التعادل في أول لقاء مع ناديه الجديد.

وأصبح ويجان في المرتبة السابعة برصيد 32 نقطة.

وبالانتقال للمباراة الثانية سجل هدفي تشيلسي الإيفواري سامون كالو في الدقيقتين 58 و81.

وجاء هدف إيفرتون في شباك آرسنال بواسطة الأسترالي تيم كاهيل في الدقيقة 61، وتعال لآرسنال في الدقيقة 90 الهولندي روبين فان بيرسي.

وأسفرت بقية المباريات عن فوز وست هام يونايتد على هال سيتي بهدفين دون رد، ومانشستر سيتي على نيوكاسل يونايتد بهدفين لهدف، وتعادل بلاكبيرن روفرز مع بولتون وإندررز بهدفين لكل منهما.