EN
  • تاريخ النشر: 22 مايو, 2011

الجماهير النمساوية تقتحم الملعب موقعة "الجلابية" تتكرر في فيينا

الفوضى تجتاح ملاعب أوروبا

الفوضى تجتاح ملاعب أوروبا

أوقفت مباراة دربي الدوري النمساوي التي جمعت يوم الأحد بين رابيد فيينا ولأوستريا فيينا، بعد اقتحام مجموعة من جماهير رابيد فيينا، بعضهم ملثم، أرض الملعب في الدقيقة 26.

أوقفت مباراة دربي الدوري النمساوي التي جمعت يوم الأحد بين رابيد فيينا ولأوستريا فيينا، بعد اقتحام مجموعة من جماهير رابيد فيينا، بعضهم ملثم، أرض الملعب في الدقيقة 26.

وفر اللاعبون إلى غرفة خلع الملابس وتم إيقاف المباراة، بعد تأخير استمر نحو 30 دقيقة، بناء على توجيهات الشرطة.

وحدثت الواقعة في ملعب هانابي، بعد تقدم فريق أوستريا فيينا بهدفين نظيفين.

وتحرك نحو 300 شرطي إلى داخل الملعب وقاموا باعتقال عديد من المشجعين المشاغبين.

وقد يتم احتساب نتيجة المباراة لصالح أوستريا الذي يحتل المركز الثالث، ليتحدد الفريق الفائز باللقب في يوم الأخير من الموسم، الأربعاء المقبل.

وكانت أحداث مشابهة قد وقعت في الوطن العربي، آخرها مباراة الإفريقي التونسي والهلال السوداني، بعدما اقتحمت جماهير الفريق التونسي ملعب رادس، ما أدى إلى إلغاء المباراة التي أقيمت في إياب دور الـ16 لدوري أبطال إفريقيا، وكذلك مباراة الزمالك والإفريقي في البطولة ذاتها، في ما بات يعرف بموقعة "الجلابية".