EN
  • تاريخ النشر: 22 ديسمبر, 2010

خوفا من ارتفاع درجات الحرارة "فيفبرو" يساند إقامة المونديال القطري في الشتاء

ساند الاتحاد الدولي للاعبين المحترفين لكرة القدم (فيفبرو) اقتراحَ إقامة نهائيات كأس العالم 2022 بقطر في فصل الشتاء، بدلا من الصيف، لمعالجة المخاوف من ارتفاع درجات الحرارة في الدولة الخليجية.

  • تاريخ النشر: 22 ديسمبر, 2010

خوفا من ارتفاع درجات الحرارة "فيفبرو" يساند إقامة المونديال القطري في الشتاء

ساند الاتحاد الدولي للاعبين المحترفين لكرة القدم (فيفبرو) اقتراحَ إقامة نهائيات كأس العالم 2022 بقطر في فصل الشتاء، بدلا من الصيف، لمعالجة المخاوف من ارتفاع درجات الحرارة في الدولة الخليجية.

ويبلغ متوسط درجة الحرارة في قطر خلال الشتاء 20 درجة مئوية، ولكن في فصل الصيف ترتفع إلى 50 درجة مئوية.

وأعرب فيفبرو عن رضاه عن انفتاح الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) على فكرة ترحيل البطولة إلى فصل الشتاء لحل مشكلة الحرارة المرتفعة.

وقال تييس تامرز سكرتير اللجنة الفنية لفيفبرو: "درجة الحرارة المرتفعة في فصل الصيف بقطر يعني أن فصل الصيف ليس الوقت المناسب للتواجد هناك، سواء للجماهير أو اللاعبين.

وتابع "ليس من المعقول اللعب في دولة يبلغ متوسط درجة الحرارة فيها 41 درجة مئوية في يونيو/حزيران يوليو/تموز، وتصل الحرارة إلى 50 درجة مئوية، والرطوبة تكون عالية للغاية".

وأضاف "يتم نصح السائحين بعد السفر إلى قطر خلال فصل الصيف، ويغادر السكان البلاد في جماعات في تلك الفترة".