EN
  • تاريخ النشر: 05 يوليو, 2009

أكدت أن شهودها لم يقدموا الأدلة "صنداي وورلد" تعتذر للشعب المصري عن خبر "العاهرات"

الصحافة الجنوب إفريقية تبرئ الفراعنة

الصحافة الجنوب إفريقية تبرئ الفراعنة

أعلنت صحيفة "صنداي وورلد" الجنوب إفريقية عن اعتذارها الرسمي للاعبي المنتخب المصري والشعب المصري بالكامل عن الاتهامات السابقة التي وجهتها الصحيفة للاعبي المنتخب والمُتعلقة باصطحابهم لبعض العاهرات إلى الفندق محل إقامتهم للاحتفال معهم بالفوز التاريخي للمنتخب على إيطاليا خلال بطولة كأس القارات التي أقيمت مؤخرًا في جنوب إفريقيا.

أعلنت صحيفة "صنداي وورلد" الجنوب إفريقية عن اعتذارها الرسمي للاعبي المنتخب المصري والشعب المصري بالكامل عن الاتهامات السابقة التي وجهتها الصحيفة للاعبي المنتخب والمُتعلقة باصطحابهم لبعض العاهرات إلى الفندق محل إقامتهم للاحتفال معهم بالفوز التاريخي للمنتخب على إيطاليا خلال بطولة كأس القارات التي أقيمت مؤخرًا في جنوب إفريقيا.

وأكدت الصحيفة ذلك في بيان اعتذارٍ رسميٍ أصدرته اليوم ونُشر على صدر موقعها الرسمي، وذلك حسب ما ذكر الاتحاد المصري لكرة القدم على موقعه الرسمي على الإنترنت اليوم الأحد.

وقالت الصحيفة في بيانها: "لقد نشرنا يوم 21 يونيو/حزيران الماضي خبرًا يتعلق بـ5 من لاعبي المنتخب المصري قاموا باصطحاب عددٍ من العاهرات لغرف الفندق الذين يُقيمون به، وهو الأمر الذي عاد علينا بالغضب والسخط الكبير من العديد من الأشخاص".

وأضافت "مصادرنا الموثوق بها، والتي أقسمت على تقديم أدلةٍ تؤكد المعلومات التي زودونا بها، فشلوا حتى الآن في فعل ذلك وتقديم أي دليلٍ على كلامهم".

وتابعت قائلة "تلك المصادر تتضمن أحد المسؤولين الكبار في كرة القدم، ومسؤول بارز في الشرطة، بالإضافة لعامل في الفندق وأحد السياسيين".

وأشارت صنداي وورلد إلي أنها منذ أن نشرت القصة، تلقت العديد من رسائل البريد الإلكتروني الغاضبة من قِبَل المشجعين المصريين، والذين يطالبون بالاعتذار عن كل تلك الاتهامات.

وأرجعت الصحيفة الجنوب إفريقية إلى أنها لم تستجب لطلبات هؤلاء المشجعين ولم تظهر أية ردة فعل تجاه ذلك الأمر، لأنها كانت على علاقةٍ مباشرة مع الشهود الذين أمدوها بالمعلومات، مشيرةً إلى أنها الآن لا تعرف إذا كان هؤلاء الأشخاص يخافون الحديث بخصوص ما حدث أو أنهم ببساطة كذبوا عليها، خاصةً أن أحدهم أكد امتلاكه شريط فيديو يؤكد ما تكلم بشأنه، ولكن لا يمكن الكشف عن ذلك الشريط الآن.

وختمت الصحيفة بيانها بالقول: "لكن الآن وبعد كل ما حدث "صنداي وورلد" كبيرة بما يكفي لتعترف بارتكابها حماقة كبيرة في حق لاعبي المنتخب المصري، ولهذا نُقدم اعتذارنا للمنتخب المصري والشعب المصري عن الإحراج الذي تسبب به نشر مثل تلك القصة".