EN
  • تاريخ النشر: 14 سبتمبر, 2010

الإنتر يواجه تونتي الهولندي في انطلاق "أبطال أوروبا" "بوقرة" يتحدى "روني".. والبارسا في مهمة يونانية

المواجهة تتجدد بين بوقرة وروني في أبطال أوروبا

المواجهة تتجدد بين بوقرة وروني في أبطال أوروبا

تنطلق منافسات دوري أبطال أوروبا بمواجهات ساخنة ومثيرة، حيث يحل إنتر ميلان الإيطالي حامل اللقب ضيفا على تونتي بطل هولندا، في حين يتواجه برشلونة الإسباني مع ضيفه باناثينايكوس اليوناني العنيد، كما تتجدد المواجهة بين النجم الجزائري مجيد بوقرة لاعب جلاسكو رينجرز الاسكتلندي وواين روني لاعب مانشستر يونايتد الإنجليزي عندما يتواجه الفريقان في منافسات نفس البطولة.

  • تاريخ النشر: 14 سبتمبر, 2010

الإنتر يواجه تونتي الهولندي في انطلاق "أبطال أوروبا" "بوقرة" يتحدى "روني".. والبارسا في مهمة يونانية

تنطلق منافسات دوري أبطال أوروبا بمواجهات ساخنة ومثيرة، حيث يحل إنتر ميلان الإيطالي حامل اللقب ضيفا على تونتي بطل هولندا، في حين يتواجه برشلونة الإسباني مع ضيفه باناثينايكوس اليوناني العنيد، كما تتجدد المواجهة بين النجم الجزائري مجيد بوقرة لاعب جلاسكو رينجرز الاسكتلندي وواين روني لاعب مانشستر يونايتد الإنجليزي عندما يتواجه الفريقان في منافسات نفس البطولة.

وكان إنتر ميلان أحزز لقب النسخة الأخيرة بفوزه على بايرن ميوينخ الألماني 2-صفر في مايو/أيار الماضي على ملعب سانتياجو برنابيو في العاصمة الإسبانية مدريد، بقيادة المدرب البرتغالي الفذ جوزيه مورينيو الذي ترك "نيراتزوري" متجها إلى الإشراف على ريال مدريد الإسباني.

ويأمل فريق الرئيس ماسيمو موراتي أن يتفوق على جاره اللدود ميلان بطل عامي 1989 و1990، وذلك تحت قيادة مدرب جديد هو الإسباني رافايل بينيتيز القادم من ليفربول الإنجليزي.

ويغيب عن إنتر لاعب وسطه البرازيلي تياجو موتا، لكن بينيتيز يأمل عودة مدافعه البرازيلي مايكون الغائب عن أول مباراتين في الدوري.

أما تونتي الذي يخوض المسابقة للمرة الأولى، فرغم رحيل مدربه الإنجليزي ستيف ماكلارين إلى فولفسبورج الألماني، إلا أنه لا يزال يلاحق أيندهوفن وإياكس أمستردام في صدارة الدوري المحلي، إذ يحتل المركز الثالث بفارق نقطتين عنهما.

في المجموعة الثالثة، سيتذكر السير الاسكتلندي أليكس فيرجوسون مدرب مانشستر يونايتد الإنجليزي أيام الماضي عندما يواجه جلاسجو رينجرز على ملعب أولد ترافورد حيث سيشهد اللقاء مواجهة خاصة بين الدولي الجزائري بوقرة والإنجليزي واين روني، خاصة وأنهما تواجها ضمن صفوف منتخباتهما في مباريات كأس العالم 2010 وانتهت المباراة بين المنتخبين بالتعادل السلبي.

ونشأ فيرجوسون في جوفان بالقرب من ملعب أيبروكس، واحترف كلاعب مع حامل لقب الدوري الاسكتلندي بين 1967 و1969.

وكان الفريقان وقعا في المجموعة ذاتها في نسخة 2003-2004، فخرج يونايتد فائزا 3-صفر على أرضه و1-صفر خارج ملعبه.

وسيستعيد بطل أوروبا 3 مرات خدمات مهاجمه واين روني الذي غاب عن مباراة إيفرتون الأخيرة في الدوري الإنجليزي، حيث تقدم "الشياطين الحمر" 3-1 قبل أن يستقبلوا هدفين في الوقت الضائع. وفضَّل فيرجوسون إراحة روني أمام فريقه السابق في ظل العواصف التي تطال حياته الخاصة.

وسيتواجه فيرجوسون مع صديقه والتر سميث مدرب رينجرز الذي عمل مساعدا له لفترة وجيزة في يونايتد خلال موسم 2003-2004، والذي كان ضمن جهازه الفني عندما أشرف على منتخب اسكتلندا في مونديال مكسيكو 1986.

وفي المجموعة ذاتها، يستقبل بورصا سبور التركي فالنسيا الإسباني على ملعب أتاتورك.

بعد هزيمته الصاعقة أمام هركوليس اليكانتي (صفر-2) الصاعد من الدرجة الثانية في الليجا الإسباني، يأمل برشلونة حامل لقب 2009 تخطي عقبة باناثينايكوس اليوناني عندما يستضيفه على ملعب "كامب نو" في المجموعة الرابعة.

وهي المباراة الأولى لبرشلونة في المسابقة بعد خروجه المخيب في نصف نهائي الموسم الماضي أمام إنتر ميلان الذي أحرز اللقب لاحقا.

من جهته، يملك باناثينايكوس خبرة جيدة في المسابقة، وكانت أفضل نتائجه في دوري الأبطال بلوغه الدور ربع النهائي لموسم 2001-2002 عندما خسر أمام برشلونة بالذات.

ويعتمد بطل اليونان الفائز على أريس سالونيكي 1-صفر في الدوري المحلي، على هدافه الفرنسي جبريل سيسيه والإسباني لويس جارسيا (32 عاما) لاعب برشلونة السابق، اللذين أحرزا اللقب مع ليفربول الإنجليزي عام 2005.

وفي المجموعة ذاتها، يستقبل كوبنهاجن الدنماركي روبين كازان بطل روسيا على ملعب "بارمكن شتايدون".

وفي المجموعة الثانية، يستضيف ليون الفرنسي الذي بلغ نصف نهائي النسخة الأخيرة شالكه الألماني، فيما يلعب بنفيكا البرتغالي مع هابويل تل أبيب الإسرائيلي.

في المجموعة الأولى، يخوض توتنهام تجربته الأولى في دوري الأبطال عندما يحلّ على فيردر بريمن، لكن دون هدافه الدولي جرماين ديفو الذي تعرض لإصابة قوية ستبعده ثلاثة أشهر عن الملاعب، بالإضافة إلى قائد دفاعه ليدلي كينج، مايكل داوسون وربما صانع ألعابه الكرواتي لوكا مودريتش.

من جهته، عرقل بريمن بطل الدوري المحلي بايرن ميونيخ عندما تعادل معه دون أهداف السبت الماضي في البوندزليجا.

ويغيب عن بريمن ثالث الدوري الألماني في الموسم الماضي، قلب دفاعه بير ميرتيساكر لإصابته في عينه خلال مشاركته مع منتخب ألمانيا في تصفيات كأس أوروبا 2012 الأسبوع الماضي، ويحوم الشك حول مشاركة مدافعه البرازيلي نالدو والمهاجم البيروفي كلاوديو بيتزارو بسبب الإصابة.

وتعتبر هذه المباراة هي الظهور الأول لتوتنهام، رابع الدوري الإنجليزي في الموسم الماضي، في المسابقة تحت تسميتها الجديدة، بعد بلوغه نصف نهائي كأس الأندية البطلة في موسم 1961-1962 عندما خسر أمام بنفيكا البرتغالي الذي أحرز اللقب لاحقا.