EN
  • تاريخ النشر: 27 مايو, 2011

بفرمان من روراوة "بودي جارد" لكل لاعب جزائري لمنع اقتراب الجماهير

ممنوع اقتراب الجماهير من المنتخب الجزائري

ممنوع اقتراب الجماهير من المنتخب الجزائري

قرر محمد روراوة رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم الاستعانة بشركة أمن إسبانية لمنع المشجعين من الاقتراب من لاعبي المنتخب الأول، خلال معسكره بمدينة مورسية جنوب إسبانيا.

قرر محمد روراوة رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم الاستعانة بشركة أمن إسبانية لمنع المشجعين من الاقتراب من لاعبي المنتخب الأول، خلال معسكره بمدينة مورسية جنوب إسبانيا.

ويستعد المنتخب الجزائري لملاقاة مضيفه المغربي، في الرابع من يونيو/حزيران المقبل، ضمن الجولة الرابعة من التصفيات المؤهلة لنهائيات كاس أمم إفريقيا 2012م، ويخوض محاربو الصحراء معسكرا إعداديا بمركز "لامونجا كلوب" بمدينة مورسية، في الفترة الممتدة من 20 إلى 31 مايو/أيار الجاري.

وتتذيل الجزائر المجموعة الرابعة بأربع نقاط، متخلفة بفارق الأهداف عن منتخبات إفريقيا الوسطى وتنزانيا والمغرب على الترتيب.

وكشفت صحيفة "الخبرفي عددها الصادر يوم الجمعة، أن روراوة طلب من المكلف بالأمن التعاقد مع شركة خاصة لتوفير رجال أمن (بودي جاردات) يسهرون على راحة لاعبي المنتخب، خلال ثلاثة أيام، مقابل 20 يورو لكل فرد في الساعة الواحدة.

وأوضحت الصحيفة أن عددا من المشجعين الجزائريين تنقلوا من مختلف مناطق إسبانيا؛ لحضور تدريبات المنتخب بمركز "لامونجا كلوبوأنهم استاءوا كثيرا؛ لمنعهم من الاقتراب إلى اللاعبين، وأخذ صور تذكارية معهم.

في سياق منفصل أكد كريم مطمور لاعب بوروسيا مونشنجلادباخ الألماني، عزمه ترك الفريق في الأسابيع القادمة.

وقال مطمور -في تصريح لصحيفة "الخبر" يوم الجمعة-: "كنت أستحق أن ألعب في التشكيلة الأساسية، بعد أن استعدت إمكاناتي، أنا في لياقة جيدة، لكن المدرب أقصاني لأسباب غير رياضية".

وأضاف "لا يزال في عقدي الحالي موسم واحد، أريد الرحيل الصيف المقبل، وسأبحث ذلك بعد مباراة المغرب".