EN
  • تاريخ النشر: 05 أكتوبر, 2011

المغاربة يتسلحون بالعزيمة لعبور تنزانيا والتأهل الإفريقي

المنتخب المغربي

منتخب المغرب على أبواب التأهل إفريقيا

حالة من التفاؤل تسود الوسط الرياضي المغربي بالفوز على تنزانيا والتأهل لبطولة الأمم الإفريقية 2012.

  • تاريخ النشر: 05 أكتوبر, 2011

المغاربة يتسلحون بالعزيمة لعبور تنزانيا والتأهل الإفريقي


بدأت موجة من التفاؤل تسود الوسط الرياضي المغربي من أجل عبور منتخب تنزانيا يوم الأحد المقبل، واقتناص بطاقة التأهل لبطولة الأمم الإفريقية المقرر إقامتها بغينيا والجابون مطلع العام المقبل.
وكشف البلجيكي إيريك جريتس -المدير الفني لأسود الأطلس- عن توليفته للاعبين الذين يخوضون المباراة من أجل الفوز والتأهل للبطولة التي غاب عنها المنتخب المغربي في أنجولا 2010.
وقال جريتس في ندوة صحفية عقدها مساء الثلاثاء بالعاصمة المغربية الرباط: إن فريقه يدخل المباراة بأحد عشر لاعبا، وإنه يرسم التأهل نصب عينيه، وإذا تحقق ذلك فمن المنتظر أن يتم تعزيز صفوف المنتخب بلاعبين جدد لم يسبق لهم حمل قميص منتخب الكبار.

جريتس واثق من التأهل
416

جريتس واثق من التأهل


وأكد جريتس أن الفريق لا يعاني من نقص، سواء على مستوى وسط الميدان الارتدادي أو الهجوم، وأنه يتوفر على أربعة عناصر في هذا المركز؛ حيث إن استدعاء كريم الأحمدي لاعب فاينورد جاء بعد تتبعه وهو يؤدي مباريات كبيرة بالبطولة الهولندية.
أما عن تقييمه لأداء اللاعبين المتواجدين بالخليج، فقد شكر جيرتس اتحاد الكرة المغربي على تمكنه من متابعة العناصر الموزعة على مختلف البطولات الأوروبية والعربية، معربا عن ارتياحه لمستوى دفاع الفريق وباقي الخطوط الأخرى، مؤكدا أن هدفه جمع كل اللاعبين
المغاربة للتأهل للنهائيات الإفريقية.
تاعرابت عاد لتشكيلة الأسود
416

تاعرابت عاد لتشكيلة الأسود


وعن مدى استعداده للدفع باللاعب عادل تاعرابت أساسيا، أوضح جريتس أن تشكيلة الفريق لن تعرف تغييرات مهمة، وسواء دخل تاعرابت أو غيره أساسيا فالمهم هو أن يحصل الفريق على ثلاث نقاط؛ لأن العناصر الوطنية في وضع أفضل من السابق، وروح المجموعة ظهرت منذ مدة وأصبحت القوة الذهنية للاعبين وتركيزهم أكبر.
أضاف أن قوة الفريق تتلخص في العزيمة والإرادة التي يتحلى بها اللاعبون حاليا للمضي قدما في هذه المنافسات، مشيرا إلى أن كل الفريق يدافع ويهاجم، وهذه نقطة القوة لدينا، وطريقة اللعب التي أطلب تطبيقها على أرض الميدان.
وقال: إن مهمة اللاعبين تكمن في الحصول على بطاقة العبور إلى نهائيات كأس إفريقيا للأمم 2012، مضيفا أن رهان جميع المغاربة هو التأهل، وبعد ذلك يمكن التفكير في مسار المنتخب وباقي المنافسات التي تنتظره.
يذكر أن المنتخب المغربي يحتل صدارة المجموعة الرابعة برصيد 8 نقاط، في حين يلاحقه منتخب إفريقيا الوسطى بنفس الرصيد، ثم منتخب تنزانيا في المركز الثالث برصيد 5 نقاط، وأخيرا منتخب الجزائر الأخير بنفس الرصيد.