EN
  • تاريخ النشر: 26 يونيو, 2011

"الماكينات" تفتتح مونديال السيدات بالفوز على كندا

"الماكينات الألمانية" نجحت في تخطي كندا

"الماكينات الألمانية" نجحت في تخطي كندا

استهل المنتخب الألماني لكرة القدم حملةَ الدفاع عن لقبه في بطولة كأس العالم السادسة للسيدات بفوز هزيل 2-1 على نظيره الكندي يوم الأحد، في المباراة الافتتاحية للبطولة على الاستاد الأولمبي بالعاصمة الألمانية برلين.

استهل المنتخب الألماني لكرة القدم حملةَ الدفاع عن لقبه في بطولة كأس العالم السادسة للسيدات بفوز هزيل 2-1 على نظيره الكندي يوم الأحد، في المباراة الافتتاحية للبطولة على الاستاد الأولمبي بالعاصمة الألمانية برلين.

وحافظ المنتخب الألماني على سجل انتصاراته المتتالية في مواجهة نظيره الكندي؛ حيث حقق -يوم الأحد- الفوز العاشر له في عشر مواجهات مع الفريق الكندي.

وبدا أن المنتخب الألماني حسم المباراة تمامًا في شوطها الأول، بعدما تقدم بهدفين نظيفين سجلتهما كريستين جارفريكس وسيليا دامبابي في الدقيقتين العاشرة و42، لكن الفريق صاحب الأرض أهدر عديدًا من الفرص السهلة على مدار الشوط الثاني، بينما سجلت كريستين سينكلير هدف حفظ ماء الوجه للمنتخب الكندي في الدقيقة 82.

وتصدر المنتخب الألماني قمة المجموعة في الدور الأول للبطولة برصيد ثلاث نقاط وبفارق الأهداف المسجلة فقط أمام نظيره الفرنسي، الذي تغلب على المنتخب النيجيري 1-0 في المباراة الثانية بالمجموعة في وقت سابق يوم الأحد.

وأحرز المنتخب الألماني لقب البطولتين السابقتين في عامي 2033م بالولايات المتحدة و2007م بالصين، ويسعى الفريق إلى التتويج باللقب للمرة الثالثة على التوالي؛ حيث تستضيف بلاده البطولة الجارية، التي انطلقت فعالياتها يوم الأحد وتستمر حتى 17 يوليو/تموز المقبل.

واحتشد 73 ألف و680 مشجعًا في مدرجات الاستاد الأولمبي ببرلين لمشاهدة حفل افتتاح البطولة، في حضور المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، وحققت المباراة الافتتاحية رقمًا قياسيًا في عدد الحضور الجماهيري لأية مباراة كرة قدم للسيدات في أوروبا.

وأعلن الرئيس الألماني "كريستيان فولف" افتتاح البطولة رسميًا بعد حفل مبسط لكنه مبهر، شارك فيه أكثر من ألفي صبي وفتاة.

وبعدها، انطلقت فعاليات المباراة الافتتاحية للبطولة، التي شهدت حماسًا شديدًا من الفريقين منذ ضربة البداية.

وعلى الرغم من تفوق المنتخب الألماني في معظم فترات المباراة والمساندة الجماهيرية الهائلة للفريق على ملعبه، فإن المنتخب الكندي نجح في التعامل مع هذه الضغوط، وسجل هدفًا لحفظ ماء الوجه أحرزته اللاعبة "سينكلير" من ضربة حرة قبل ثماني دقائق.

وبدأ المنتخب الألماني المباراة بهجوم مكثف لتسجيل هدف مبكر، لكن الفرصة الخطيرة الأولى كانت من نصيب الفريق الكندي في الدقيقة السادسة من اللقاء، عندما تلقت "سينكلير" الكرة من تمريرة بينية، فهيأتها لنفسها على حدود المنطقة، ثم سددتها، لكن فوق العارضة مباشرة.

وجاء رد المنتخب الألماني قاسيًا؛ حيث سجلت جارفريكس الهدف الأول للفريق في الدقيقة العاشرة بعد فرصة أخرى ضائعة لأصحاب الأرض.

وجاء الهدف إثر تمريرة عرضية لعبتها بابيت بيتر من الناحية اليسرى، وقابلتها جارفريكس بضربة رأس إلى داخل الشباك.

بينما واصل المنتخب الألماني هجومه لتعزيز الهدف، بحث المنتخب الكندي أيضًا عن هدف التعادل وسددت اللاعبة ديانا ماتيسون كرة قوية من خارج منطقة الجزاء، لكن الكرة مرت فوق عارضة المرمى الألماني مباشرة.

وظلت هجمات المنتخب الألماني الأكثر والأخطر وسددت ميلاني بيهرينجر كرة قوية مرت فوق المرمى، قبل أن يسجل فريقها الهدف الثاني في الدقيقة 42.

وجاء الهدف من هجمة سريعة مررت على إثرها اللاعبة جارفريكس الكرة طولية إلى دامبابي خلف مدافعات المنتخب الكندي اللاتي اعتقدن أنها متسللة لتستغل دامبابي الخطأ في التغطية الدفاعية، وتنطلق بالكرة لتنفرد بحارسة المرمى إيرين ماكليود التي لم تستطع التصدي لتسديدة دامبابي الزاحفة.

وتوالت الفرص الضائعة من المنتخب الألماني أمام المرمى الكندي في الدقائق المقبلة.

ودفع الفريق ثمن هذه الفرص الضائعة عندما تلقت شباكه هدفًا كنديًا في الدقيقة 82 بتسديدة قوية أطلقتها سينكلير من ضربة حرة، وفشلت حارسة المرمى الألماني نادين أنجرير في التصدى لها، ليكون الهدف الأول في شباكها، بعدما حافظت على نظافة هذه الشباك خلال المباريات الست التي خاضتها في بطولة كأس العالم الماضية عام 2007م

لكن المنتخب الكندي فشل في تهديد مرمى حامل اللقب في الدقائق المتبقية من المباراة؛ لتنتهي بفوز أصحاب الأرض 2-1.