EN
  • تاريخ النشر: 15 أكتوبر, 2010

"الليث الشبابي" في كوريا لخطف بطاقة النهائي الأسيوي

لاعبو الشباب في مهمة صعبة أسيويًّا

لاعبو الشباب في مهمة صعبة أسيويًّا

اعترف لاعبو الشباب السعودي بصعوبة مباراتهم في إياب نصف نهائي دوري أبطال أسيا أمام مضيفهم "سيونجنام" الكوري الجنوبي يوم الأربعاء 20 أكتوبر/تشرين الأول؛ وذلك بعدما حقق فوزًا غير مريح في الذهاب بالرياض بنتيجة (4-3).

  • تاريخ النشر: 15 أكتوبر, 2010

"الليث الشبابي" في كوريا لخطف بطاقة النهائي الأسيوي

اعترف لاعبو الشباب السعودي بصعوبة مباراتهم في إياب نصف نهائي دوري أبطال أسيا أمام مضيفهم "سيونجنام" الكوري الجنوبي يوم الأربعاء 20 أكتوبر/تشرين الأول؛ وذلك بعدما حقق فوزًا غير مريح في الذهاب بالرياض بنتيجة (4-3).

وتعهَّد نجوم "الليث الأبيضخلال رحلة سفرهم إلى كوريا، ببذل أقصى جهد للتأهل إلى اللقاء النهائي المقررة إقامته في العاصمة اليابانية طوكيو 13 نوفمبر/تشرين الثاني؛ أملاً في تحقيق اللقب القاري الأول للفريق واللعب في بطولة كأس العالم التي تقام في إمارة أبو ظبي.

وقال عبده عطيف لـ"صدى الملاعب": "والله، كأس أسيا كلها صعبة، كل دور كان أصعب من الأسبق، وكل مباراة بعد مباراة تصير أصعب. هذه المباراة لها حسابات خاصة، حتى نتيجة الذهاب يعني ما كانت متوقعة (4-3)، والفريق الكوري له وضعه على مستوى القارة؛ لذا فالمباراة أتوقع أن فيها كل الاحتمالات صراحة".

واتفق معه نايف القاضي على صعوبة المواجهة، قائلاً: "المباراة معقدة؛ فمنافسنا سجَّل في المباراة الأولى 3 أهداف وفي أرضنا ووسط جمهورنا. هذا الأمر جعل مسؤوليتنا في كوريا أصعب، فعلاً هي صعبة، ولكن أعتقد أن بإمكاننا تحقيق النتيجة السعيدة للشباب، لكن يجب نسيان نتيجة المباراة الأولى ونبدأ المباراة وكأنها مباراة جديدة. لاعبو الشباب يمتازون بالوعي ويدركون خطورة اللقاء، ولدينا رغبة حقيقية في العودة ببطاقة الصعود للنهائي".

فيما أشار ناصر الشمراني إلى أن المدرب صحَّح الأخطاء في الأيام الماضية، مؤمنًا باستعداد الشباب للفريق الكوري بعدما اكتسب اللاعبون خبرة من المباريات السابقة مع الكوريين، وقال إن المشكلات الدفاعية قاربت على الانتهاء داخل الفريق بعودة "تافاريز" ونايف.

وأضاف: "ممكن التوليفة اللي كانت من اللاعبين ما كانوا فيهم يعني أو ما كانوا بيومهم. الحمد لله الفريق زي ما قلت مكمل لبعضه. يمكن الدفاع ما كان بيومه وشاله الهجوم، وإن شاء الله الفريق كله يكون في يومه في كوريا".

وطمأن حسن معاذ الجماهير السعودية، قائلاً: "نفسيتنا جيدة، ونشعر بالراحة، وهدفنا العودة بالفوز أقل شيء؛ فالفريق يمتلك فرصتين، وهذا دافع لنا- إن شاء الله- إلى الفوز أو التعادل".