EN
  • تاريخ النشر: 10 أكتوبر, 2009

الفوز على الجزائر لا يكفي وحده للوصول لجنوب إفريقيا "الفراعنة" حنطوا "تماسيح" زامبيا في تصفيات مونديال 2010

مصر تبقي على حظوظها في المونديال بالفوز على زامبيا

مصر تبقي على حظوظها في المونديال بالفوز على زامبيا

حقق المنتخب المصري المهمة الصعبة، بإسقاط نظيره الزامبي بهدف نظيف سجله حسني عبد ربه في الدقيقة 69 في مدينة شيليلابومبوي يوم السبت، وذلك ضمن منافسات الجولة الخامسة للمجموعة الثالثة في التصفيات المزدوجة المؤهلة لأمم إفريقيا (أنجولا 2010) وكأس العالم (جنوب إفريقيا 2010).

حقق المنتخب المصري المهمة الصعبة، بإسقاط نظيره الزامبي بهدف نظيف سجله حسني عبد ربه في الدقيقة 69 في مدينة شيليلابومبوي يوم السبت، وذلك ضمن منافسات الجولة الخامسة للمجموعة الثالثة في التصفيات المزدوجة المؤهلة لأمم إفريقيا (أنجولا 2010) وكأس العالم (جنوب إفريقيا 2010).

ورفع "الفراعنة" رصيدهم بهذا الفوز إلى 10 نقاط في المرتبة الثانية، بفارق هدفين عن الجزائر المتصدرة بنفس الرصيد من النقاط ولها مباراة وسط جماهيرها مع رواندا صاحبة المركز الأخير بنقطة واحدة مساء الأحد، بينما جاءت زامبيا ثالثا بأربع نقاط.

وأبقت مصر على أملها في بلوغ نهائيات كأس العالم للمرة الثالثة في تاريخه بعد عامي 1934 و1990، إلا أن مجرد الفوز على الجزائر في الجولة المقبلة على استاد القاهرة ليس كافيا، فلا بد من تحقيق فارق كبير من الأهداف خلال تلك المواجهة، خاصة أن "الخضر" متقدم بهدفين وله حظوظ كبيرة في تخطي رواندا بفارق يزيد عن ثلاثة أهداف.

لعب بطل قارة إفريقيا دون نجوم؛ أبرزهم محمد زيدان وعماد متعب وأحمد حسام "ميدو" ومحمود فتح الله والسيد حمدي، ولم يظهر "الفراعنة" بشكل قوي رغم الفوز بهدف يتيم، فكان الهدف الأساسي الحصول على الثلاث نقاط وتسجيل أكثر من هدف في الشباك الزامبية لعدم الدخول في الحسابات الرقمية.

وبعيدا عن الأداء، يدين المنتخب المصري بفوزه الثالث (مقابل تعادل وهزيمة) لحسني عبد ربه الذي سجل هدف المباراة من تسديدة صاروخية في الدقيقة 69 بعد تمريره متقنة من سيد معوض.

وعقب هدف عبد ربه، أمسك الفريق المصري بزمام المباراة دون فعالية حقيقية بسبب انخفاض معدل أداء لاعبي خط الوسط على رأسهم محمد أبو تريكة وأحمد حسن وحسني عبد ربه، وقبل النهاية بخمسة دقائق تراجعت مصر للحفاظ على تقدمها، وهذا ما سمح للاعبي زامبيا بتهديد المرمى المصري بتسديدة قوية، لكنها كانت بعيدة عن الشباك.

ويأمل المصريون أن تتعثر الجزائر يوم الأحد أمام ضيفتها رواندا، لكي يحصل "الفراعنة" على فرصة انتزاع بطاقة التأهل منه؛ لأن المنتخبين سيتواجهان في الجولة الأخيرة في القاهرة.