EN
  • تاريخ النشر: 31 أكتوبر, 2009

شحاتة منع المحمول و"اللاب توب" "الفراعنة"ينعزلون عن العالم تأهبا لاستضافة الجزائر

الجميع يترقب تصادم مصر بالجزائر

الجميع يترقب تصادم مصر بالجزائر

سيدخل منتخب مصر -يوم السبت- معسكرا مغلقا "للغاية" في مدينة أسوان، استعدادا للمواجهة المرتقبة والحاسمة لملاقاة الجزائر في تصفيات كأس العالم، وسط إجراءات لزيادة تركيز لاعبي الفراعنة.

سيدخل منتخب مصر -يوم السبت- معسكرا مغلقا "للغاية" في مدينة أسوان، استعدادا للمواجهة المرتقبة والحاسمة لملاقاة الجزائر في تصفيات كأس العالم، وسط إجراءات لزيادة تركيز لاعبي الفراعنة.

وذكرت صحيفة المساء أن لاعبي مصر سيتوجهون إلى أسوان بطائرة خاصة، ثم سيتم "عزل منتخب مصر عن العالم" خلال المعسكر؛ لإضافة مزيد من التركيز والتأهب للفريق.

ويستضيف منتخب مصر نظيره الجزائري في الـ14 من نوفمبر/تشرين الثاني، على استاد القاهرة الدولي، في الجولة الأخيرة والحاسمة من التصفيات، مع ارتفاع تطلعات البلدين العربيين للتأهل للمونديال للمرة الأولى منذ أكثر من عشرين عاما.

ولم تتأهل مصر لكأس العالم منذ 1990، فيما أن الظهور الأخير للجزائر يعود إلى عام 1986.

وقالت الصحيفة المصرية إن هذا المعسكر المغلق سيكون "بحثا عن التركيز وعدم تشتيت الأذهان.. حيث سيتم منع استخدام الهواتف المحمولة وأجهزة "اللاب توب" (الكمبيوتر المحمولوسحبها من اللاعبين حتى لا ينشغلوا بغير المباراة".

ووجه سمير زاهر -رئيس الاتحاد المصري- رسالة إلى الصحفيين، وطالبهم "بعدم الحزن أو الغضب" في الاستجابة لرغبة الجهاز الفني، في أن تكون استعدادات الفريق سرية للقاء الحاسم.

وقال زاهر -الذي لم يستبعد تكرار فوز مصر على الجزائر بخماسية، كما حدث في 2001- إن للإعلام دوره المؤثر والفعال، لكن "السرية تبقى مطلوبة".

وأكد رئيس الاتحاد المصري أن "الجهاز الفني يفكر في إصدار نشرة يومية عن أحوال المنتخب وتدريباته؛ لتوزيعها على كافة وسائل الإعلام؛ ليطمئن الجمهور من خلالها على استعداد المنتخب".

وسيستمر معسكر منتخب مصر في أسوان حتى ملاقاة تنزانيا في الخامس من نوفمبر/تشرين الثاني، على أن يعود بعد ذلك إلى القاهرة لاستكمال الاستعداد لمواجهة الخضر.

وتحتاج مصر للفوز بفارق ثلاثة أهداف على الأقل للتأهل لكأس العالم، وسيلجأ الفريقان للقاء فاصل في 18 نوفمبر/تشرين الثاني إذا فاز الفراعنة بفارق هدفين، فيما تتأهل الجزائر إذا حققت أي نتيجة أخرى.