EN
  • تاريخ النشر: 30 نوفمبر, 2009

سعدان يبحث عن أفضل النتائج "الخضر" يعسكرون بجنوب فرنسا استعدادا لأمم إفريقيا

الجزائر الممثل العربي الوحيد بمونديال 2010

الجزائر الممثل العربي الوحيد بمونديال 2010

أعلن الاتحاد الجزائري لكرة القدم أن الخضر سيُجرون معسكرا خارجيا خلال الفترة من 27 ديسمبر/كانون الأول وحتى 7 يناير/كانون الثاني المقبلين بجنوب فرنسا استعدادا لخوض نهائيات كأس الأمم الإفريقية 2010 المقررة في أنجولا خلال الفترة من 10 وحتى 31 يناير/كانون الثاني.

  • تاريخ النشر: 30 نوفمبر, 2009

سعدان يبحث عن أفضل النتائج "الخضر" يعسكرون بجنوب فرنسا استعدادا لأمم إفريقيا

أعلن الاتحاد الجزائري لكرة القدم أن الخضر سيُجرون معسكرا خارجيا خلال الفترة من 27 ديسمبر/كانون الأول وحتى 7 يناير/كانون الثاني المقبلين بجنوب فرنسا استعدادا لخوض نهائيات كأس الأمم الإفريقية 2010 المقررة في أنجولا خلال الفترة من 10 وحتى 31 يناير/كانون الثاني.

ويسعى الجزائريون خلال هذه البطولة إلى تأكيد جدارتهم في التأهل إلى نهائيات كأس العالم 2010 المقررة بجنوب إفريقيا في 11 يونيو/حزيران وحتى 11 يوليو/تموز المقبلين. وذلك حسب ما ذكرت وسائل الإعلام الجزائرية اليوم الاثنين 30 نوفمبر/تشرين الثاني.

وكان المنتخب الجزائري قد اقتنص تأشيرة التأهل إلى المونديال عقب فوزه على نظيره المصري بهدف نظيف في المواجهة الفاصلة التي جرت يوم 18 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري بمدينة أم درمان السودانية، بعدما تساوى المنتخبان نقاطا وأهدافا في صدارة المجموعة الإفريقية الثالثة، ليصبح الممثل العربي الوحيد بالمونديال.

وتأتي مشاركة الخضر في نهائيات أمم إفريقيا 2010 بعد الغياب خلال النسختين الأخيرتين في مصر 2006 وغانا 2008، في حين كانت آخر مشاركة في نهائيات تونس 2004 عندما خرجت من دور الثمانية إثر الهزيمة أمام المغرب بثلاثة أهداف لهدف.

ويلعب المنتخب الجزائري ضمن منافسات المجموعة الأولى التي تضم منتخبات أنجولا -صاحب الأرض والجمهور- بالإضافة إلى منتخبي مالي ومالاوي.

وقد اختار المدرب رابح سعدان منطقة جنوب فرنسا لإجراء معسكر الخضر من أجل وضع اللمسات الأخيرة على تشكيلته حتى يكون المنتخب جاهزا لخوض هذه المنافسة القارية التي ستسبق مونديال جنوب إفريقيا.

وعلى الرغم من أن كأس إفريقيا ليست الهدف الأساسي للخضر، إلا أن سعدان -المدير الفني للخضر- أكد أنه سيخوض هذه البطولة من أجل تحقيق أفضل نتيجة ممكنة.

وأكد أنه سيحاول في هذه البطولة إعطاء صورة جيدة للكرة الجزائرية، معتبرا أن هذه البطولة ستكون بمثابة محطة إعدادية جيدة لنهائيات كأس العالم؛ حيث سيعمل خلالها على تقوية الانسجام بين العناصر، لكنه شدد على أن الخضر سيلعبون للحفاظ على حظوظهم كاملة في هذه المنافسة.

من جهته، أكد رفيق حليش -قلب دفاع المنتخب الجزائري- أن حظوظ الخضر في نهائيات كأس إفريقيا كبيرة، موضحا أنه بالنظر إلى المكانة الجديدة للمنتخب الجزائري فإن كل الفرق ستسعى لاجتيازه.

وشدد حليش على أن المنافسة في نهائيات أمم إفريقيا ستكون عالية المستوى، مشيرا إلى أن الخضر سيعملون من جهتهم على الإعداد الجيد لبطولة أنجولا من أجل الذهاب بعيدا.

ومن المقرر أن تحل بعثة المنتخب الجزائري العاصمةَ الأنجولية لواندا يوم 7 يناير/كانون الثاني المقبل على متن طائرة خاصة.