EN
  • تاريخ النشر: 04 أغسطس, 2011

"التوأم" يقتربان من قيادة الإسماعيلي في الموسم الجديد

حسام وإبراهيم يقتربان من قلعة الإسماعيلي

حسام وإبراهيم يقتربان من قلعة الإسماعيلي

اقترب التوأم حسام وإبراهيم حسن من تولي مسؤولية الجهاز الفني لنادي الإسماعيلي بعدما تأكدت عودة يحيى الكومي مجددا لرئاسة "الدراويش" بشكل كبير على رأس لجنة خماسية تتولى شؤون الفريق لمدة سنة واحدة.

اقترب التوأم حسام وإبراهيم حسن من تولي مسؤولية الجهاز الفني لنادي الإسماعيلي بعدما تأكدت عودة يحيى الكومي مجددا لرئاسة "الدراويش" بشكل كبير على رأس لجنة خماسية تتولى شؤون الفريق لمدة سنة واحدة.

وقال الكومي في تصريحات لوسائل الإعلام المصرية: إن حسام سيكون المدير الفني الجديد للإسماعيلي، ومعه توأمه إبراهيم كمدير للكرة، بمجرد توليه المسؤولية، والتكليف الرسمي من المجلس القومي للرياضة، مؤكدا أنه توصل إلى اتفاق مبدئي مع التوأم، خاصة وأنهما يُعتبران إضافة قوية للفريق الذي تنقصه الحمية، والتركيز، والتشجيع المثالي من الجماهير؛ لأنه بمجرد توافر هذه العناصر سيستطيع الإسماعيلي المنافسة على مختلف البطولات.

وقرر الرئيس الجديد للإسماعيلي التعاقد مع حسام وإبراهيم حسن لتولي مهمة قيادة الفريق الموسم المقبل بجانب طارق الصاوي المدرب العام.

كان محافظ الإسماعيلية أحمد حسين قد توصل إلى اتفاق مع الكومي بشأن عودته إلى رئاسة النادي في محاولة للتخلص من الأزمة التي يعيشها النادي بعد استقالة مجلس نصر أبو الحسن.

وينوي المحافظ إصدار قرار بإقالة خالد الطيب، عضو المجلس الوحيد المتمسك بالبقاء، ويبقى تصديق المجلس القومي للرياضة على قرار المحافظ.

وأوضح الكومي أن الهدف الأساسي للإسماعيلي هو الفوز بالدوري الموسم المقبل، مؤكدا ثقته في لاعبي الإسماعيلي، وحرصه على الحفاظ على الكيان الأساسي للفريق، وأشار إلى أنه لن يسمح ببيع اللاعبين إلا بالتشاور مع الجهاز الفني لتحقيق مطالب جماهير الإسماعيلية.

وتابع أن تجديد عقد حسني عبد ربه من أهم أولوياته في المرحلة المقبلة، وأنه واثق من حب اللاعب لناديه، وسيحاول معه تجديد تعاقده لمدة 3 مواسم.

وكشف أن التوأم يرغبان في بقاء أحمد علي -مهاجم الفريق- لأنه مهاجم مميز، ولكنه لن يقف أمام رغبة اللاعب في الرحيل، وإذا أراد فعليه إحضار العرض المناسب.