EN
  • تاريخ النشر: 19 فبراير, 2011

الوالي يفكر في إنقاذ بعثة "المريخ" بطائرة خاصة "البدري" و"الحضري" تحت حصار المظاهرات في ليبيا

الحضري خلال أحد التدريبات مع المريخ السوداني

الحضري خلال أحد التدريبات مع المريخ السوداني

حاصرت المظاهرات الليبية بعثة نادي المريخ السوداني، التي تضم حسام البدري -المدير الفني للفريق- وعماد النحاس -مدير الكرة- بالإضافة إلى الحارس الدولي عصام الحضري، وذلك خلال معسكر الفريق السوداني في ليبيا، وفشلت البعثة في مغادرة مدينة البيضاء الليبية إثر هذه المظاهرات، التي اجتاحت الجماهيرية الليبية، التي تطالب بعديد من الإصلاحات السياسية والاقتصادية.

حاصرت المظاهرات الليبية بعثة نادي المريخ السوداني، التي تضم حسام البدري -المدير الفني للفريق- وعماد النحاس -مدير الكرة- بالإضافة إلى الحارس الدولي عصام الحضري، وذلك خلال معسكر الفريق السوداني في ليبيا، وفشلت البعثة في مغادرة مدينة البيضاء الليبية إثر هذه المظاهرات، التي اجتاحت الجماهيرية الليبية، التي تطالب بعديد من الإصلاحات السياسية والاقتصادية.

وذكر الموقع الرسمي لعصام الحضري، أن بعثة المريخ اضطرت إلى البقاء بالفندق، الذي تقيم به، الذي تؤمنه السلطات الليبية؛ حيث تم تعليق الرحلات الداخلية جميعها بمطار الأبرق، الذي يقوم جيش المطار بتأمينه، وقطعت السلطات الليبية خطوط الاتصال بالهاتف المحمول جميعها ببعض الشبكات، وقامت بالتشويش على شبكات أخرى.

كان من المقرر مغادرة بعثة المريخ إلى مدينة بني غازي الليبية صباح السبت عن طريق البر، إلا أن وجود المظاهرات على الطرق البرية دفعت البعثة إلى عدم المخاطرة بالخروج من البيضاء، وخاصة مع اشتعال وتيرة المظاهرات في مدينة بني غازي، وذكر موقع الحضري أن البعثة قد تحاول الخروج من هذا الحصار بالسفر برا إلى مدينة سرت، التي تبعد 7 ساعات عن مدينة البيضاء، ومنها تتوجه إلى مدينة طرابلس ثم بالطائرة إلى الخرطوم.

من جانبه، أبدى السيد جمال الوالي استعداده لإرسال طائرة خاصة من مطار دبي إلى ليبيا لنقل البعثة للخرطوم؛ حيث طلب الوالي من السلطات الليبية الإذن بهبوط الطائرة إلى مطار الأبرق.

جدير بالذكر، أن المريخ خسر مباراته الإعدادية الثالثة بليبيا أمام فريق الأخضر -رابع الدوري الممتاز الليبي- بهدفين دون مقابل في المباراة، التي جرت بينهما يوم الأربعاء الماضي بمدينة البيضاء معقل فريق الأخضر، وسط حضور جماهيري كبير من جماهير الجالية السودانية والجماهير الليبية.