EN
  • تاريخ النشر: 13 سبتمبر, 2009

ميلان يسقط في فخ التعادل السلبي يوفينتوس يهزم لاتسيو "مغني" بهدفين في الكاليتشو

يوفينتوس قهر لاتسيو

يوفينتوس قهر لاتسيو

احتفظ يوفنتوس، وصيف بطل الموسم الماضي، بصدارة ترتيب الدوري الإيطالي لكرة القدم، إثر فوزه على مضيفه لاتسيو؛ الذي يضم في صفوفه الجزائري مراد مغني 2-صفر، فيما تابع ميلان بدايته المتعثرة وارتضى بتعادل سلبي مع مضيفه ليفورنو، اليوم السبت، في افتتاح المرحلة الثالثة.

احتفظ يوفنتوس، وصيف بطل الموسم الماضي، بصدارة ترتيب الدوري الإيطالي لكرة القدم، إثر فوزه على مضيفه لاتسيو؛ الذي يضم في صفوفه الجزائري مراد مغني 2-صفر، فيما تابع ميلان بدايته المتعثرة وارتضى بتعادل سلبي مع مضيفه ليفورنو، اليوم السبت، في افتتاح المرحلة الثالثة.

في المباراة الأولى على الملعب الأولمبي في العاصمة، عاد يوفنتوس للمرة الثانية على التوالي بثلاث نقاط ثمينة، بعد أن هزم روما 3-1 في المرحلة السابقة.

ولم يكن فوز يوفنتوس سهلا، وكاد يخرج مهزوما، بعد أن سجل لاتسيو في الوقت بدل الضائع من الشوط الأول، هدفا عن طريق قائده ستيفانو ماوري، بعد دربكة على باب المرمى، لكن الحكم أندريا جرفازوني ألغاه.

وفي الشوط الثاني، حل الشاب الإيطالي سيباستيان جوفينكو محل البرازيلي دييجو المنتقل من فيردر بريمن الألماني، بعد تعرضه لإصابة قد تبعده فترة عن الملاعب.

ومنح الوافد الأوروجوياني مارتن كاسيريس مدافع برشلونة الإسباني سابقا، فريق السيدة العجوز التقدم بعدما خطف كرة على مقربة من المرمى، وأطلقها بيسراه خادعة استقرت في شباك مواطنه فرناندو موسليرا، حارس لاتسيو.

وفي الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع، عكس جوفينكو الكرة من الجهة اليمنى أمام المرمى، فأبعدها مدافع برأسه ارتدت إلى البرازيلي أماوري الذي سدد بقوة وتصدى لها الحارس موسليرا؛ لتصل إلى الفرنسي دافيد تريزيجيه، فأعادها إلى الشباك في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع.

والفوز هو الثالث ليوفنتوس على التوالي، فرفع رصيده إلى 9 نقاط، وألحق بلاتسيو الخسارة الأولى، وبقي رصيد الخاسر عند 6 نقاط.

وفي المباراة الثانية، لم يكن ميلان الذي فاز في انطلاق البطولة على مضيفه سيينا 2-1، ثم سقط في عقر داره أمام جاره إنتر ميلان حامل اللقب في المواسم الثلاثة الأخيرة بنتيجة كبيرة صفر-4، في أحسن أيامه، وارتضى بنقطة في مباراة سلبية الأداء والنتيجة مع ليفورنو.