EN
  • تاريخ النشر: 04 ديسمبر, 2011

يوفينتوس يستعيد الصدارة الإيطالية بهدفين على تشيزينا

يوفينتوس

يوفينتوس ينفرد بالقمة الإيطالية

استعاد يوفنتوس الصدارة من ميلان -حامل اللقب- وأودينيزي عندما حقق فوزًا صعبًا على ضيفه تشيزينا -صاحب المركز التاسع عشر قبل الأخير- بهدفين نظيفين

(روما - أ ف ب) استعاد يوفنتوس الصدارة من ميلان -حامل اللقب- وأودينيزي عندما حقق فوزًا صعبًا على ضيفه تشيزينا -صاحب المركز التاسع عشر قبل الأخير- بهدفين نظيفين في الأسبوع الرابع عشر من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وعانى يوفنتوس الأمرين لتحقيق فوزه الثامن هذا الموسم وانتظر حتى الدقيقة 72 لافتتاح التسجيل عبر كلاوديو ماركيزيو الذي تلقى كرةً من التشيلي ارتورو فيدال، فسددها بقوة من حافة المنطقة أسكنها على يمين الحارس فرانشيسكو أنطونيولي، رافعًا رصيده إلى 6 أهداف هذا الموسم، ثم منحه الحكم دانييلي دوفوري ركلةَ جزاء مشكوك في صحتها طُرد على إثرها الحارس أنطونيولي نفذها التشيلي ارتورو فيدال بنجاح في الدقيقة 83.

واستعاد فريق السيدة العجوز نغمة الانتصارات التي توقفت الثلاثاء الماضي بتعادله مع مضيفه نابولي 3-3، وحقق فوزًا غاليًّا أعاده إلى الصدارة برصيد 29 نقطة بفارق نقطتين أمام ميلان وأودينيزي اللذين تغلبا على مضيفيهما جنوا 2-0 وإنتر ميلان 1-0 على التوالي الجمعة والسبت.

أما تشيزينا، فبقي في المركز قبل الأخير بعدما تجمد رصيده عند 9 نقاط.

وألحق فيورنتينا هزيمةً مذلةً بضيفه روما عندما تغلب عليه بثلاثية نظيفة، واستغل فيورنتينا النقص العددي في صفوف ضيوفه وتحديدًا منذ الدقيقة 16، عندما طُرد المدافع الدولي البرازيلي جوان لتسببه بركلة جزاء نفذها المونتينيجري ستيفان يوفيتيتش بنجاح في الدقيقة 17.

وعزز أليساندرو جامبيريني تقدم أصحاب الأرض بهدفٍ ثانٍ في الدقيقة 44، ثم تلقى روما ضربتين موجعتين بطرد لاعب وسطه الدولي الأرجنتيني فرناندو جاجو في الدقيقة 77 لتلقيه الإنذار الثاني، ومهاجمه الدولي الإسباني السابق بويان كركيتش في الدقيقة 85 للمسه الكرة باليد داخل المنطقة، فاحتُسبت ركلة جزاء نفذها الأوروجوياني سانتياجو سيلفا بنجاح، خاتمًا المهرجان بهدفٍ ثالثٍ في الدقيقة 86.

وارتقى فيورنتينا إلى المركز العاشر برصيد 16 نقطة، فيما تراجع روما إلى المركز الثامن، بعدما تجمد رصيده عند 17 نقطة بفارق الأهداف خلف كالياري الذي حقق فوزًا ثمينًا على مضيفه كاتانيا بهدفٍ وحيدٍ سجله التشيلي فيكتور إيباربو في الدقيقة 64.

ورفع كالياري رصيده إلى 17 نقطة بفارق الأهداف أمام روما وكاتانيا الذي تراجع إلى المركز التاسع.

وقاد المهاجم الدولي السابق ماركو دي فايو فريقه "بولونيا" إلى الفوز على ضيفه سيينا بهدفٍ وحيدٍ سجله في الدقيقة 28، وتعادل كييفو مع أتالانتا سلبيًّا.