EN
  • تاريخ النشر: 10 أبريل, 2011

الفوز قد يدفعه إلى إحدى البطولات الكبرى يوفنتوس يقلب الطاولة على جنوى ويقترب من أوروبا

حافظ يوفنتوس على حظوظه بالمشاركة في إحدى المسابقتين الأوروبيتين الموسم المقبل، بعدما حول تأخره مرتين أمام ضيفه جنوى إلى فوز 3-2 يوم الأحد، في المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الإيطالي.

حافظ يوفنتوس على حظوظه بالمشاركة في إحدى المسابقتين الأوروبيتين الموسم المقبل، بعدما حول تأخره مرتين أمام ضيفه جنوى إلى فوز 3-2 يوم الأحد، في المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الإيطالي.

على الملعب الأوليمبي في تورينو، حقق يوفنتوس فوزه الثالث على التوالي للمرة الأولى هذا الموسم، بعدما حول تخلفه أمام ضيفه جنوى إلى فوز ثمين لحظوظه الأوروبية، وجاء بفضل المهاجم المخضرم لوكا طوني الذي سجل هدف الفوز قبل 7 دقائق على نهاية اللقاء، إضافة إلى تمريرة كرة هدف التعادل الثاني بعد دقيقة على دخوله في الشوط الثاني.

ولم تكن بداية فريق "السيدة العجوز" مثالية؛ إذ وجد نفسه متخلفا منذ الدقيقة 7 عبر النيران الصديقة، عندما حول المدافع الدولي ليوناردو بونوتشي الكرة عن طريق الخطأ في مرمى حارسه ماركو ستوراري؛ الذي لعب بدلا من جانلويجي بوفون المرشح رحيله عن الفريق نهاية الموسم، وذلك عندما حاول اعتراض عرضية لوكا أنطونيلي.

وضغط فريق المدرب لويجي دل نيري بحثا عن التعادل وحصل على العديد من الفرص عبر سيموني بيبي بشكل خاص، إلا أن تألق الحارس البرتغالي إدواردو حرمه من الوصول إلى الشباك حتى أوائل الشوط الثاني، عندما تحولت رأسية بيبي من مدافع جنوى ماركو روسي وخدعت حارسه (49).

وواصل يوفنتوس ضغطه بحثا عن التقدم هذه المرة، لكن الهدف جاء من الجهة المقابلة عندما انطلق أنطونيلي بهجمة مرتدة على الجهة اليسرى، قبل أن يمرر الكرة لأنطونيو فلورو فلوريس؛ الذي سيطر عليها في الجهة اليمنى لمنطقة ستوراري، قبل أن يسددها على يسار الأخير (57).

ولجأ بعدها دل نيري إلى طوني؛ الذي دخل في الدقيقة 62 بدلا من بيبي، ونجح في أول لمسة للكرة في تحضيرها بكعب قدمه إلى أليساندرو ماتري؛ الذي أطلقها في الشباك (63) مسجلا هدفه الثامن عشر.

وخطف مهاجم فيورنتينا وبايرن ميونيخ الألماني وروما السابق هدف الفوز في الدقيقة 83، بعدما سبق المدافع داريو داينيلي إلى الكرة، قبل أن يغمزها بحنكة بعيدا عن متناول إدواردو، مانحا فريق "السيدة العجوز" نقطته الـ51 في المركز السابع بفارق نقطتين عن روما السادس؛ الذي فاز السبت على أودينيزي (0-2)، و4 عن الأخير صاحب المركز الرابع المؤهل إلى دوري الأبطال الموسم المقبل.