EN
  • تاريخ النشر: 27 سبتمبر, 2009

بتعادله إيجابيّا 1-1 مع بولونيا يوفنتوس يفرط في فرصة اعتلاء الصدارة الإيطالية

يوفنتوس كان بحاجة للفوز

يوفنتوس كان بحاجة للفوز

فرط يوفنتوس وصيف البطل بالفرصة التي سنحت له للانقضاض على الصدارة، غداة خسارة إنتر ميلان -حامل اللقب في المواسم الأربعة الأخيرة- عندما ارتضى بالتعادل مع ضيفه بولونيا 1-1 يوم الأحد في المرحلة السادسة من الدوري الإيطالي.

فرط يوفنتوس وصيف البطل بالفرصة التي سنحت له للانقضاض على الصدارة، غداة خسارة إنتر ميلان -حامل اللقب في المواسم الأربعة الأخيرة- عندما ارتضى بالتعادل مع ضيفه بولونيا 1-1 يوم الأحد في المرحلة السادسة من الدوري الإيطالي.

وكاد الفرنسي دافيد تريزيجيه أن يهدي الفوز والنقاط الثلاث ليوفنتوس، بعد أن افتتح له التسجيل، إثر تسديدة من مواطنه جوناتان زيبينا، وبعد أن ارتدت إليه الكرة، فأعادها بيمناها إلى الشباك في أسفل الزاوية اليسرى (24).

ولم يستطع يوفنتوس الحفاظ على تقدمه الذي استمر حتى الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع، حيث حصل بولونيا على ركلة حرة نفذها جاكومو تيديسكو وتابعها البرازيلي أديلتون بيمناه في شباك جانلويجي بوفون (90+3).

ورفع يوفنتوس رصيده إلى 14 نقطة، وبقي على بعد نقطة واحدة من سمبدوريا المتصدر، بعد أن أسقط إنتر ميلان بهدف نظيف، وأوقف رصيده عند 13 نقطة.

ولم تكن حال فرق الصدارة أفضل من يوفنتوس وإنتر ميلان، وفك أودينيزي الاشتباك مع جنوا، وأنزله من المركز الخامس إلى السادس، ليأخذ مكانه بعد أن هزمه بهدفين نظيفين.

وقاد أنطونيو دي ناتالي أودينيزي إلى فوز مستحق ومهم -وإن جاء متأخرا- بتسجيله الهدف الأول في اللقاء والثامن له في صدارة ترتيب الهدافين، بعد تمريرة من التشيلي ألكسيس أليخاندرو سانشيز، وضع منها الكرة في اليسرى البعيدة عن متناول الحارس ماركو أميليا (81).

وعزز سيموني بيبي تقدم فريقه بالهدف الثاني، بعدما دخل المنطقة وسدد كرة بيمناه في الزاوية اليسرى البعيدة أيضا عن أميليا (88).

وألحق كالياري هزيمة غير متوقعة بمضيفه بارما شريك جنوا في المركز السابق خامسا، وبنتيجة مماثلة بهدفين نظيفين، سجّل الأول البرازيلي نيفيش كابوتشو جيدا، إثر تمريرة من أندريا كوسو داخل المنطقة، استثمرها الأول ووضعها على يسار الحارس أنطونيو ميرانتي (8).

وفي الشوط الثاني، وجّه دانييلي ديسينا الضربة القاضية لبارما، بتسجيله الهدف الثاني، بعد تمريرة متقنة من كوسو نفسه أنهاها في أسفل الزاوية اليسرى (58).

وأفلت روما من الهزيمة أمام مضيفه في الوقت بدل الضائع أيضا، وخرج متعادلا معه 1-1.

ومنح الياباني تاكايوكي موريموتو أصحاب الأرض هدف السبق من متابعة لكرة رفعت من ركلة ركنية، أسكنها الشباك على يسار الحارس البرازيلي جوليو سيرجيو (22)، وفي الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع، أنقذ دانييلي دي روسو روما من الخسارة، بتسجيله هدف التعادل، مستثمرا الكرة التي وصلته داخل المنطقة من ركلة ركنية.

وكانت حال القطب الثاني في العاصمة لاتسيو شبيهة بحال جاره، واكتفى بالتعادل على الملعب الأولمبي 1-1، بعد أن انتظر الإنقاذ من مهاجمه الأرجنتيني ماورو زارتي قبل 5 دقائق من نهاية الوقت الأصلي (85)، بعد أن اهتزت شباكه أولا بواسطة الأوروجوياني إدسون كافاني (75).

وبثنائية لمهاجمه السلوفاكي ماريك هامسيك، أسقط نابولي ضيفه سيينا 2-1 سجلت جميعها في الشوط الثاني، وتعادل كييفو مع أتالانتا بهدف لسيرجيو بيليسييه (77) مقابل هدف لسيموني تيريبوكي (72).

وكانت المرحلة قد افتتحت بمباراة ثانية فاز فيها فيورنتينا على مضيفه ليفورنو 1-صفر، وصعد إلى المركز الرابع، وتختتم لاحقا اليوم بلقاء ميلان مع باري.