EN
  • تاريخ النشر: 30 أكتوبر, 2011

يوفنتوس يعيد إنتر لدوامة الهزائم بالفوز عليه 2-1

ميلان ويوفنتوس

فرحة لاعبي الانتر بالفوز

يوفنتوس يعيد إنتر ميلان في الدوري الإيطالي ويلحق به الهزيمة الخامسة في الموسم الجاري.

جدد يوفنتوس أحزان منافسه إنتر ميلان في الدوري الإيطالي لكرة القدم وأعاده إلى دوامة الهزائم التي هجرها في المباراتين الماضيتين، وألحق به الهزيمة الخامسة في الموسم الجاري، بالتغلب عليه 2-1 يوم السبت في المرحلة العاشرة من المسابقة.

على إستاد "جوزيبي ميازا" في ميلانو، قدم الفريقان عرضًا قويًا على مدار الشوطين، ونجح يوفنتوس في حسم القمة التقليدية بهدفين سجلهما ميركو فوسينيتش وكلاوديو ماركيزيو في الدقيقتين 12 و33 مقابل هدف أحرزه البرازيلي مايكون في الدقيقة 28.

وفشل الفريقان في تغيير النتيجة على مدار الشوط الثاني الذي شهد عديدًا من المحاولات الهجومية والفرص الضائعة لكل منهما.

ورفع يوفنتوس رصيده إلى 19 نقطة، ليؤكد انفراده بصدارة جدول المسابقة بفارق نقطتين أمام ميلان الذي انتزع الصدارة بصفة مؤقتة في وقت سابق يوم السبت، لكنه تركها مجددًا لفريق السيدة العجوز.

ومني إنتر بالهزيمة الخامسة له بالدوري الإيطالي في الموسم الجاري وهي الرابعة له في آخر ست مباريات، ليتجمد رصيده عند ثماني نقاط في المركز السادس عشر، ويزداد موقف الفريق تأزمًا، خاصة وأنه مني بجميع الهزائم الخمس على ملعبه، ليتسع الفارق الذي يفصله عن الصدارة إلى 11 نقطة.

وسنحت لإنتر عدة فرص في الدقائق الأولى من المباراة عن طريق جانباولو باتزيني واستيبان كامبياسو، ولكنه أهدرها تباعًا قبل أن يحرز فوسينيتش هدف التقدم للضيوف في الدقيقة 12.

وأهدر أليساندرو ماتري فرصة رائعة ليوفنتوس بعدها مباشرة، وقبل أن يحرز مايكون هدف التعادل لإنتر بتسديدة قوية في الدقيقة 28.

وتصدت العارضة لتسديدة أخرى من باتزيني، قبل أن يحرز ماركيزيو هدف الفوز ليوفنتوس الذي لجأ إلى الدفاع بشكل أكبر في الشوط الثاني، فحرم إنتر من تسجيل هدف التعادل، بينما أهدر البديل المخضرم أليساندرو دل بييرو فرصة تعزيز فوز يوفنتوس بهدف ثالث من هجمة مرتدة رائعة قبل نهاية المباراة.