EN
  • تاريخ النشر: 03 مارس, 2011

يوفنتوس لا يشعر بالقلق بشأن تجميد حصة ليبيا

يوفنتوس لا يشعر بالقلق من تجميد حصة ليبيا

يوفنتوس لا يشعر بالقلق من تجميد حصة ليبيا

لا يشعر أندريه إنييلي رئس نادي يوفنتوس بالقلق بشأن أي احتمال لتجميد حصة تملكها شركة استثمار تابعة لليبيا في النادي الذي ينافس في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم والبالغة 7.5 في المائة.

لا يشعر أندريه إنييلي رئس نادي يوفنتوس بالقلق بشأن أي احتمال لتجميد حصة تملكها شركة استثمار تابعة لليبيا في النادي الذي ينافس في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم والبالغة 7.5 في المائة.

وقال إنييلي للصحفيين أمس الأربعاء "نحن ندرك ما يحدث في هذا الجزء من العالم، حين تصلنا أخبار عن تجميد الأصول سنتخذ خطوات".

وعائلة إنييلي التي تسيطر على شركة فيات لصناعة السيارات هي أكبر جهة تملك حصة أسهم في يوفنتوس بنسبة 60 بالمائة، تليها الشركة الليبية للاستثمارات الخارجية (لافيكو) التي تملك حصة في يوفنتوس، أكثر أندية إيطاليا نجاحا على الصعيد المحلي منذ عام 2001.

وأضاف إنييلي في مناسبةٍ للكشف عن قميص احتفالا بمرور 150 عاما على توحيد إيطاليا "لسنا قلقين، لا يوجد شيء آخر يمكننا القيام به".

ويأتي التوتر السياسي في ليبيا في وقت صعب بالنسبة ليوفنتوس الذي سيخوض مباراة قوية ضد ميلانو متصدر الترتيب بعد غد السبت، ويحتل يوفنتوس المركز السابع في الدوري المحلي.