EN
  • تاريخ النشر: 22 يوليو, 2009

ألمحت أن الدوري المصري يناسب مثيري الشغب يوروسبورت تتهم ميدو وزكي وغالي بجهل الاحتراف

ميدو وغالي وزكي مثار غضب الإنجليز

ميدو وغالي وزكي مثار غضب الإنجليز

شنت شبكة "يورو سبورت" الإنجليزي هجوما على الثلاثي المصري أحمد حسام "ميدو" وحسام غالي وعمرو زكي، الذين احترفوا مؤخرا في مختلف الأندية الإنجليزية بسبب سلوكهم في الملاعب الإنجليزية، حتى إن الأحداث والمشاكل التي قام بها اللاعبون ما زالت عالقة في الأذهان حتى الآن.

  • تاريخ النشر: 22 يوليو, 2009

ألمحت أن الدوري المصري يناسب مثيري الشغب يوروسبورت تتهم ميدو وزكي وغالي بجهل الاحتراف

شنت شبكة "يورو سبورت" الإنجليزي هجوما على الثلاثي المصري أحمد حسام "ميدو" وحسام غالي وعمرو زكي، الذين احترفوا مؤخرا في مختلف الأندية الإنجليزية بسبب سلوكهم في الملاعب الإنجليزية، حتى إن الأحداث والمشاكل التي قام بها اللاعبون ما زالت عالقة في الأذهان حتى الآن.

وطالبت الشبكة بضرورة عودة النجوم الثلاثة للدوري المصري؛ لأنهم غير قادرين على التعامل مع الطبيعة الاحترافية والنظام المتبع في أندية الدوري الإنجليزي التي لها نظاما من الصعب اختراقه.

واعترفت بأن اللاعبين الثلاثة هم سبب فضائح الكرة المصرية في الملاعب الأوروبية، ولا بد من الإطاحة بهم وعودتهم ضرورية للدوري المصري؛ لأن هذا هو الأنسب لهم.

وجاء تأكيد "يورو سبورت" حول أن الدوري المصري هو المناسب للاعبين، بسبب الحالة الموجود عليها تلك الأندية، متمثلة في إمكانية نشوب مشاكل بين اللاعب ومدربه، وهي عادة ليست بجديدة على الكرة المصرية، واعتاد عليها اللاعبون المصريون، وفشلوا في التخلص منها، عندما خاضوا تجربة الاحتراف في الدوري الإنجليزي.

ومما دفع شبكة "يورو سبورت" إلى الهجوم المفاجئ على محترفي الفراعنة هو تغيب أحمد حسام "ميدو" عن تدريب ميدلسبره الإنجليزي في الفترة الأخيرة دون أية مقدمات وعدم الانضمام إلى صفوفه على الرغم من انتهاء فترة إعارته مع ويجان الإنجليزي.

هذا التغيب غير المبرر دفع مسؤولو ميدلسبره إلى تجميد مستحقاته المالية لأجل غير مسمي، حتى يكون درسا له للعودة من جديد والانتظام في تدريبات ناديه من جديد.

أما عمرو زكي، فكانت حكايته مع ويجان الإنجليزي "حكاية" عندما تأخر عن ناديه أكثر من مرة، لانضمامه لتشكيلة المنتخب المصري، الأمر الذي حمل ستيف بروس -المدير الفني السابق لويجان- على الإدلاء بتصريح ساخن، بأن البلدوزر المصري هو أسوأ لاعب محترف قابله في حياته التدريبية.

ولم تتجاهل الشبكة الواقعة الشهيرة لحسام غالي، حين كان لاعبًا في توتنهام، وقام برمي قميص الفريق في وجه مارتين يول -المدير الفني لتوتنهام- وهو بلا شك موقف أثار سخط الجميع منه، وظل هذا الموقف عالقا في الأذهان.

وقال التقرير: إن ما فعله اللاعبون المصريون في إنجلترا، جعل العلاقة بين البلدين أسوأ مما كانت عليه أثناء الاحتلال الإنجليزي، وتساءل كيف يفكر هؤلاء المصريون!

وختمت بأن الدوري المصري مناسب تماما لمثيري المشاكل، حتى إنه طالب بضرورة إقناع الزمالك بضم جوي بارتون (لاعب نيوكاسل يونايتد) على سبيل الإعارة، وتصدير أشلي كول (لاعب تشيلسي) إلى الأهلي.