EN
  • تاريخ النشر: 17 أكتوبر, 2010

الأهلي تأثر بطرد بركات يد إينرامو تصعد بالترجي لنهائي إفريقيا

اينرامو لحظة تسجيله الهدف بيده في مرمى الأهلي

اينرامو لحظة تسجيله الهدف بيده في مرمى الأهلي

منحت الذراع اليمني للمهاجم النيجيري مايكل إينرامو بطاقة التأهل لنهائي دوري أبطال إفريقيا للترجي الرياضي التونسي، بعدما سجل اللاعب هدف الفوز في مرمى الأهلي بيده في الدقيقة الأولى من مباراة الإياب التي جمعت الفريقين مساء الأحد على استاد 7 نوفمبر في رادس، والتي انتهت بنتيجة (1-0) لأصحاب الأرض، وكان الأهلي فاز في الذهاب (2-1).

  • تاريخ النشر: 17 أكتوبر, 2010

الأهلي تأثر بطرد بركات يد إينرامو تصعد بالترجي لنهائي إفريقيا

منحت الذراع اليمني للمهاجم النيجيري مايكل إينرامو بطاقة التأهل لنهائي دوري أبطال إفريقيا للترجي الرياضي التونسي، بعدما سجل اللاعب هدف الفوز في مرمى الأهلي بيده في الدقيقة الأولى من مباراة الإياب التي جمعت الفريقين مساء الأحد على استاد 7 نوفمبر في رادس، والتي انتهت بنتيجة (1-0) لأصحاب الأرض، وكان الأهلي فاز في الذهاب (2-1).

وتساوى الفريقان في نتيجة المباراتين ذهابا وإيابا (2-2)، لكن الترجي استفاد بتسجيله هدفا في الأهلي على استاد القاهرة خلال لقاء الذهاب، ليتم احتسابه بهدفين لتكون النتيجة النهائية (3-2) لصالح ممثل تونس في البطولة الإفريقية.

ويأتي تأهل الترجي للمباراة النهائية، لتكون المرة الأول بعد غياب 10 سنوات، عندما سقط في اللقاء النهائي أمام قلوب الصنوبر الغاني بنتيجة (5-2)، وكانت المرة الأخيرة التي وقف فيها الترجي على منصة تتويج تلك المسابقة عام 1994.

وسيلتقي بطل تونس فريق مازيمبي الكونغولي (حامل اللقب) خارج ملعبه أولا قبل أن يعود ويستضيفه في رادس في مباراة العودة في المباراة النهائية.

امتلأ الشوط الأول بالأحداث الساخنة كنتيجة طبيعية لأهمية اللقاء، وجاءت بداية مسلسل الإثارة في الدقيقة الثانية، عندما قفز المهاجم النيجيري مايكل إينرامو لضرب الكرة برأسه داخل منطقة الجزاء، لكنه لمسها بيده وحولها إلى داخل شباك الأهلي، محرزا الهدف الأول للترجي، وسط اعتراض لاعبي الفريق الضيف ضد الحكم الغاني جوزيف لامبتي ومطالبتهم بإنذار إينرامو بدلا من احتساب الهدف.

حاول الأهلي سريعا إدراك التعادل بهجمة مرتدة، فأهدر محمد ناجي "جدو" فرصة الهدف الأول لفريقه، بعدما انفرد بحارس الترجي نسيم نوارة، الذي تصدى للكرة بثبات في الدقيقة الـ(4)، وحولها بعيدا عن مرماه، وبعدها سدد أحمد فتحي كرة أخرى على مرمى نوارة، لكن القائم الأيمن تصدى لمحاولته.

وأطلق مجدي تراوي تسديدة صاروخية تجاه مرمى الأهلي من خارج منطقة الجزاء، مرت بجوار القائم الأيسر للحارس شريف إكرامي في الدقيقة الـ(10)، وعاد تراوي وأرسل عرضية خطيرة من الناحية اليمنى على رأس أسامة دراجي الذي حولها برأسه في يد حارس الأهلي.

ازدادت رحلة البحث عن التعادل صعوبة على لاعبي الأهلي، بعدما أشهر الحكم الغاني البطاقة الحمراء في وجه محمد بركات بداعي التعدي على خالد القربي، الذي سقط أرضا متألما.

وتكررت الاحتكاكات وتوقفت المباراة أكثر من مرة للحظات قليلة، بسبب مشاحنات بين مدافعي الأهلي والنيجيري إينرامو -مهاجم الترجي- الذي شكل مصدر خطورة كبيرة لأصحاب الأرض.

غابت الخطورة الحقيقية على مرمى الفريقين خلال الشوط الثاني، خاصة بعدما نجح لاعبو الترجي في امتصاص حماسة الأهلي ورغبة لاعبيه في إدراك التعادل، وذلك بإغلاق المساحات أمام مهاجمي الأهلي وعدم إتاحة الفرص لمفاتيح لعب الفريق المصري بتهديد مرمى نوارة، وبدا على لاعبي الأهلي غياب التركيز وسط الأمطار الغزيرة التي شهدتها سماء رادس.

ظلت الاحتكاكات العنيفة بين لاعبي الأهلي والترجي بسبب الانفعال العصبي، وتواصل اعتراض لاعبي الأهلي على الحكم بحجة قراراته العكسية، وكانت أبرزها احتسابه تسلل على محمد فضل عند محاولته تسجيل هدف برأسه في الدقيقة الـ(74).

وكاد الترجي يسجل هدفا ثانيا في الدقيقة الـ(89)، بعدما سدد إينرامو كرة قوية من داخل منطقة الجزاء اصطدمت بالشباك الخارجية للمرمى.