EN
  • تاريخ النشر: 04 أغسطس, 2012

يحيى على أعتاب تدريب الزمالك بعد رحيل شحاتة واستقالة يوسف

طارق يحيى مدرب الزمالك

طارق يحيى يرحب العودة لتدريب ناديه السابق

بعد ساعات من تلقي الزمالك الخسارة الثالثة على التوالي في دور الثمانية بدوري أبطال إفريقيا، رحب طارق يحيى المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي مصر المقاصة ، بتولي تدريب فريقه السابق الزمالك.

  • تاريخ النشر: 04 أغسطس, 2012

يحيى على أعتاب تدريب الزمالك بعد رحيل شحاتة واستقالة يوسف

بعد ساعات من تلقي الزمالك الخسارة الثالثة على التوالي في دور الثمانية بدوري أبطال إفريقيا، رحب طارق يحيى المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي مصر المقاصة ، بتولي تدريب فريقه السابق الزمالك.

وتلقى يحيى نجم الزمالك في ثمانينيات القرن الماضي اتصالا هاتفيا من ممدوح عباس رئيس مجلس إدارة الزمالك عقب هزيمة الفريق أمام مازيمبي الكونغولي السبت بهدفين نظيفين في الجولة الثالثة من مباريات دور الثمانية ببطولة دوري أبطال أفريقيا من أجل عرض تدريب الفريق عليه بعد استقالة حسن شحاتة ومساعده إسماعيل يوسف.

وأكد أحد أعضاء مجلس إدارة الزمالك لوكالة الأنباء الألمانية أن يحيى هو المرشح الأوفر حظا لتولي تدريب الزمالك خلال الفترة المقبلة، مضيفا أن البرتغالي نيلو فينجادا مدرب الزمالك الأسبق ضمن قائمة المرشحين أيضا في الوقت الذي انقسم فيه أعضاء مجلس إدارة الزمالك بشأن عودة حسام حسن لتولي منصب المدير الفني.

وقرر إسماعيل يوسف المدرب المساعد التقدم باستقالته عقب الهزيمة أمام مازيمبي وبعد أن تضاءلت فرصة الفريق المصري في التأهل للمربع الذهبي بالبطولة الأفريقية.

وقال يحيى في اتصال هاتفي مع قناة النادي الأهلي مساء السبت إنه تلقى بالفعل اتصالا من عباس عرض خلاله الأخير عليه تدريب الفريق الأول بالزمالك، لكنه مازال يفكر ولم يتم إعلان تعاقده رسميا، إذ مازالا حتى اللحظة مدربا لمصر المقاصة، إلا أنه في الوقت ذاته رحب بتدريب الزمالك الذي وصفه ببيته.

ويحتل الزمالك المركز الرابع والأخير في مجموعته التي تضم شقيقه الأهلي متصدر المجموعة برصيد 6 نقاطـ، يليه تشيلسي الغاني ومازيمبي الكونغولي ولكل منهما أربع نقاط، قبل مواجهة الأهلي وتشيلسي بالقاهرة.

يشار إلى أن شحاتة قد استقال من تدريب الزمالك عقب خسارة الفريق أمام غريمه الأهلي بهدف وحيد في الجولة الثانية من دور المجموعات بدوري أبطال أفريقيا قبل أن يمنى الفريق بهزيمته الثالثة على التوالي خارج ملعبه بهدفين نظيفين أمام مضيفه مازيمبي.