EN
  • تاريخ النشر: 18 أبريل, 2010

الفريق المههد بالهبوط حول تأخره بهدفين إلى فوز بثلاثية ويجان يضرب آمال أرسنال في التتويج الإنجليزي

والكوت في محاولة لاختراق دفاع ويجان

والكوت في محاولة لاختراق دفاع ويجان

تلقى أرسنال ضربة قاضية في آماله للمنافسة على لقب الدوري الإنجليزي لهذا الموسم، بعدما فشل في الحفاظ على تقدمه بهدفين نظيفين ليخسر في الثواني الأخيرة بنتيجة (3-2) لصالح صاحب الأرض والجمهور ويجان أثلتيك، المهدد بالهبوط إلى الدرجة الأولى، خلال المباراة التي جمعت الفريقين يوم الأحد على ملعب "جاي جاي بي ستاديومفي الجولة الخامسة والثلاثين من المسابقة.

  • تاريخ النشر: 18 أبريل, 2010

الفريق المههد بالهبوط حول تأخره بهدفين إلى فوز بثلاثية ويجان يضرب آمال أرسنال في التتويج الإنجليزي

تلقى أرسنال ضربة قاضية في آماله للمنافسة على لقب الدوري الإنجليزي لهذا الموسم، بعدما فشل في الحفاظ على تقدمه بهدفين نظيفين ليخسر في الثواني الأخيرة بنتيجة (3-2) لصالح صاحب الأرض والجمهور ويجان أثلتيك، المهدد بالهبوط إلى الدرجة الأولى، خلال المباراة التي جمعت الفريقين يوم الأحد على ملعب "جاي جاي بي ستاديومفي الجولة الخامسة والثلاثين من المسابقة.

وبتلك النتيجة صار من الصعب على أرسنال استعادة اللقب الغائب منذ التتويج الأخير عام 2004، بعدما توقف رصيده عند 71 نقطة في المرتبة الثالثة، بفارق 6 نقاط عن تشيلسي المتصدر و5 نقاط عن مانشستر يونايتد الثاني، وذلك قبل ثلاث مراحل على ختام الموسم، وأصبح ويجان في المرتبة الـ15 برصيد 35 نقطة.

واعتقد الجميع أن أرسنال في طريقه لتعويض خسارته في المرحلة السابقة أمام جاره توتنهام (1-2)، والدخول مجددا في دائرة الصراع على اللقب، خاصة بعد أن نجح الأخير في إسقاط جاره اللندني الآخر تشيلسي المتصدر (1-2) يوم السبت، وتقدم أرسنال بواسطة ثيو والكوت (41)، بعد تمريرة من الدنمركي نيكلاس بندتنر.

وأضاف المدافع الفرنسي ميكايل سيلفستر الثاني (48) بكرة رأسية بعد ركنية نفذها مواطنه سمير نصري.

وجاءت انتفاضة أصحاب الأرض في الدقائق العشرة الأخيرة، وكانت البداية عندما قلص بن واطسون الفارق (80) بعد تمريرة من فيكتور موزيس.

وقدم البولندي لوكاس فابيانسكي حارس أرسنال خدمة لأصحاب الأرض وأهداهم هدف التعادل، عندما أفلتت الكرة من يديه بعد ركنية من الفرنسي شارل نزوجبيا، فخطفها تايتوس برامبل ووضعها برأسه داخل الشباك قبل دقيقة على النهاية.

واهتزت شباك أرسنال للمرة الثالثة في الوقت بدل الضائع بهدف رائع سجله نزوجبيا بتسديدة صاروخية من خارج المنطقة ارتدت من القائم الأيمن إلى داخل الشباك، ليوجه ضربة قاضية للضيوف في هذه المرحلة المصيرية من الموسم.

وتنتظر أرسنال مواجهة صعبة في المرحلة المقبلة عندما يستقبل مانشستر سيتي، قبل أن يلتقي بلاكبيرن على ملعب الأخير، ثم جاره فولهام على إستاد الإمارات في المراحل الثلاث الأخيرة.

أما بالنسبة لتشيلسي فيخوض اختبارا سهلا في المرحلة المقبلة على أرضه مع ستوك سيتي، قبل أن يحل ضيفا على ليفربول في مباراة صعبة للغاية، على أن يختتم موسمه في مواجهة ويجان.

من ناحيته، سيكون مانشستر يونايتد أمام اختبار صعب للغاية في المرحلة المقبلة عندما يستضيف توتنهام، ثم يلتقي سندرلاند وستوك سيتي في المرحلتين الأخيرتين.

وفي مباراة ثانية، حقق أستون فيلا فوزا على مضيفه بورتسموث الهابط لدوري الدرجة الأولى بنتيجة (2-1).

شارك في المباراة لاعب الوسط الجزائري حسن يبدا ضمن صفوف بورتسموث طوال الـ90 دقيقة، فيما غاب مواطنه المدافع نذير بلحاج.

ورفع أستون فيلا رصيده بهذ الفوز إلى 58 نقطة، ليحتل المرتبة السادسة على بعد أربع نقاط عن مانشستر سيتي الخامس، فيما ظل بورتسموث أخيرا بـ15 نقطة.