EN
  • تاريخ النشر: 15 مارس, 2011

هزيمة قاسية للجزيرة الإماراتي.. وفوز العالمي وليهامسون يقود الهلال لأول انتصار أسيوي

وليهامسون يرسم البسمة على وجوه جماهير الهلال

وليهامسون يرسم البسمة على وجوه جماهير الهلال

انتزع الهلال السعودي أول ثلاث نقاط له في دوري المجموعات من بطولة دوري أبطال أسيا، بتغلبه على الغرافة القطري بهدف نظيف ضمن فعاليات المجموعة الأولى للمسابقة، ليرتفع رصيد "الزعيم" إلى 3 نقاط، في حين تجمد رصيد الغرافة عند نقطة "يتيمة".

انتزع الهلال السعودي أول ثلاث نقاط له في دوري المجموعات من بطولة دوري أبطال أسيا، بتغلبه على الغرافة القطري بهدف نظيف ضمن فعاليات المجموعة الأولى للمسابقة، ليرتفع رصيد "الزعيم" إلى 3 نقاط، في حين تجمد رصيد الغرافة عند نقطة "يتيمة".

جاءت بداية المباراة حذرة من جانب لاعبي الفريقين، وإن كانت هناك سيطرة نسبية من جانب الغرافة، الذي حاول بشتى الطرق استغلال عاملي الأرض والجمهور لصالحه، وتسجيل هدف يربك به حسابات المنافس.

وفي الدقيقة 12 أهدر "السفاح" العراقي يونس محمود فرصة التقدم للغرافة، عندما تلقى الكرة داخل منطقة الجزاء وسدد كرة قوية وجدت طريقها في أحضان الحارس الهلالي.

وبعدها بدقائق ألغى حكم المباراة هدفًا للغرافة، عندما تهيأت الكرة إلى يونس محمود سددها في المرمى، إلا أن الحكم كان له رأي آخر بحجة سقوطه في مصيدة التسلل.

وأسفرت الدقيقة 19 عن الهدف الأول للهلال، عندما قدم المصري أحمد علي هدية على طبق من ذهب إلى زميله السويدي ويليهامسون؛ ليكون في وضع انفراد بحارس الغرافة سددها بسهولة في المرمى مسجلا هدف التقدم.

بعدها حاول لاعبو الغرافة بشتى الطرق إدراك التعادل في شوط المباراة الأول، لكن دون جدوى ليطلق على إثرها حكم اللقاء "صافرة" نهاية الشوط معلنًا تقدم الزعيم بهدف نظيف.

وفي الشوط الثاني، اشتعلت حساسية المباراة من الجانبين، ففي الوقت الذي حاول فيه الغرافة -بحكم أنه صاحب الأرض والجمهور- تسجيل هدف التعادل، كثف لاعبو الهلال من هجماتهم في محاولة لمضاعفة النتيجة.

وأجرى الأرجنتيني كالديرون -المدير الفني للهلال- تغييرًا هجوميًا بنزول ياسر القحطاني بدلا من المصري أحمد علي، ولكن دون أن تتغير النتيجة ليطلق على إثرها حكم اللقاء "صافرة" النهاية معلنًا نهاية اللقاء بفوز الهلال بهدف نظيف.

وفي مباراة ثانية ضمن المجموعة نفسها تلقى الجزيرة الإماراتي هزيمة قاسية من سباهان أصفهان الإيراني 1-5؛ ليعتلي بذلك بطل إيران قمة المجموعة الأولى برصيد 6 نقاط.

وتغلب نادي النصر السعودي على استقلال طهران الايراني بهدفين لهدف ضمن فعاليات المجموعة الثانية للبطولة، ليرتفع رصيد العالمي إلى 4 نقاط متصدرا بها قمة المجموعة.

تقدم بطل إيران بهدف عن طريق فرهاد مجيدي بارارجان في الدقيقة 21 ليدرك بعدها النصر التعادل عن طريق حسين عبدالغني في الدقيقة 60 وينجح سعد الحارثي في الدقيقة 81 من تسجيل هدف الفوز للعالمي.

وأسفرت بقية مباريات اليوم عن فوز سيول الكوري الجنوبي على هانجزهو جرين تاون الصيني بثلاثية نظيفة، وفاز تيانجين تيدا الصيني على جامبا أوساكا الياباني 2-1، وخسر ملبورن فيكتوري الأسترالي أمام جيجو يونايتد الكوري الجنوبي 1-2.