EN
  • تاريخ النشر: 29 سبتمبر, 2010

جدو يقترب من المشاركة.. وحمدي يؤازر اللاعبين وليمة من أبو تريكة لنجوم الأهلي قبل موقعة الترجي

أبو تريكة حريص على لمّ شمل اللاعبين

أبو تريكة حريص على لمّ شمل اللاعبين

حرص محمد أبو تريكة، لاعب النادي الأهلي المصري، على إقامة وليمة غداء للاعبي الفريق قبل أيام من الموقعة الهامة والمرتقبة أمام الترجي التونسي في ذهاب المربع الذهبي لبطولة دوري الأبطال الإفريقي لكرة القدم يوم الأحد المقبل.

  • تاريخ النشر: 29 سبتمبر, 2010

جدو يقترب من المشاركة.. وحمدي يؤازر اللاعبين وليمة من أبو تريكة لنجوم الأهلي قبل موقعة الترجي

حرص محمد أبو تريكة، لاعب النادي الأهلي المصري، على إقامة وليمة غداء للاعبي الفريق قبل أيام من الموقعة الهامة والمرتقبة أمام الترجي التونسي في ذهاب المربع الذهبي لبطولة دوري الأبطال الإفريقي لكرة القدم يوم الأحد المقبل.

وأكدت وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) أن الفكرة وراء إقامة أبو تريكة وجبةَ غداء للاعبين في منزله هو لم شمل اللاعبين، وتقديم دفعة معنوية لهم قبل مواجهة الترجي التونسي.

وحرص جميع اللاعبين -بمن فيهم غير المقيدين إفريقيا- على حضور الوليمة التي سادها الوئام والحب بين جميع اللاعبين، وتعاهدوا بالفعل على عودة روح الفانلة الحمراء إلى أداء الفريق في المباريات المقبلة، وتحقيق نتيجة إيجابية في لقاء الترجي التونسي.

واعتاد أبو تريكة إقامةَ تلك الوليمة لزملائه بالفريق قبل أي مباراة هامة ومصيرية؛ حيث سبق وأقامها منذ عامين تقريبا من أجل حسم الدوري المصري لكرة القدم، وحضرها جميع اللاعبين بلا استثناء، وفيهم الأنجوليان فلافيو وجيلبرتو.

من ناحية أخرى؛ تنفس الجهاز الفني للنادي الأهلي بقيادة حسام البدري -المدير الفني للفريق- الصعداء بعدما تماثل محمد ناجي "جدو" للشفاء من الإصابة في جذع الرباط الداخلي للركبة، وتزايدت فرص لحاقه بمباراة الترجي.

ويفاضل المدير الفني للأهلي بين شريف عبد الفضيل، وأحمد السيد لسد الفراغ الذي سيتركه معوض في الناحية اليسرى، على أن يشارك اللاعب الآخر في مركز قلب الدفاع.

وحرص حسن حمدي، رئيس النادي، ومحمود الخطيب، نائب الرئيس؛ على حضور تدريبات الفريق اليوم من أجل مؤازرة اللاعبين، وحثهم على تحقيق نتيجة إيجابية من أجل مواصلة المشوار في البطولة الإفريقية، وتحقيق الحلم الذي تنتظره الجماهير بالتأهل إلى مونديال الأندية بالإمارات.

يذكر أن الأهلي بحاجة لتحقيق نتيجة إيجابية في لقاء الذهاب من أجل الإبقاء على حظوظه في التأهل إلى المباراة النهائية؛ خاصة وأنه يلعب على أرضه ووسط جمهوره، ويسعى الفريق إلى تجنب أي مفاجأة قد تحدث في مباراة الإياب التي تُقام في تونس.