EN
  • تاريخ النشر: 26 يناير, 2011

وفد المغرب إلى لومباتشي لاستضافة بطولة الأمم 2015

يختتم الوفد المغربي استعداداته للسفر إلى مدينة لومباتشي الكونجولية يوم الجمعة المقبل، وذلك لحضور الاجتماع الذي سيقره المكتب التنفيذي للاتحاد الإفريقي لكرة القدم من أجل تقديم ملف استضافة إحدى بطولتي أمم إفريقيا 2015 و2017.

يختتم الوفد المغربي استعداداته للسفر إلى مدينة لومباتشي الكونجولية يوم الجمعة المقبل، وذلك لحضور الاجتماع الذي سيقره المكتب التنفيذي للاتحاد الإفريقي لكرة القدم من أجل تقديم ملف استضافة إحدى بطولتي أمم إفريقيا 2015 و2017.

وسيدافع المغاربة عن ملفهم المقدم لاستضافة الأمم الإفريقية 2015 أو2017، وستكون أمام الوفد فرصة متابعة اللقاء النهائي لكأس السوبر الإفريقي بين اتحاد الفتح الرباطي ومازمبي الكونجولي.

ويلعب الفتح الرباطي المغربي -بطل كأس الاتحاد الإفريقي "الكونفدرالية"- مع مازيمبي الكونجولي بطل دوري الأبطال مباراة السوبر في الكونغو يوم الأحد المقبل، على اعتبار أن المباراة دائما تقام على أرض أصحاب لقب دوري الأبطال.

وتعقد آمال المغاربة على استضافة إحدى البطولتين، خاصة وأنها تمتلك كل المقومات التي تصب في تجاهها لاستضافة إحدى البطولتين؛ حيث إن آخر بطولة نظمتها المغرب كانت في الثمانينات.

وكانت آخر بطولة أمم إفريقية استضافتها المغرب في عام 1988، والتي فازت بها الكاميرون.

يذكر أن الاتحاد الإفريقي قد ألمح إلى إعجابه بتحضير المغرب لعدد من الملاعب التي تمتلك مواصفات عالمية، بعكس كل من الجابون وغينيا الذي أقر الاتحاد احتضانهما للبطولة المقبلة واللذين يعانيان من ضعف التجهيزات.