EN
  • تاريخ النشر: 07 سبتمبر, 2011

وفاة مشجع في اشتباكات خارج إستاد "ويمبلي"

اشتباكات دائمة بين المشجعين خارج إستاد ويمبلي

اشتباكات دائمة بين المشجعين خارج إستاد ويمبلي

استيقظت كرة القدم البريطانية يوم الأربعاء على نبأ مقتل مشجع في اشتباكات وقعت قبل انطلاق مباراة منتخبي إنجلترا وويلز أمس الثلاثاء في إطار التصفيات المؤهلة لبطولة الأمم الأوروبية "يورو 2012" بإستاد "ويمبلي".

استيقظت كرة القدم البريطانية يوم الأربعاء على نبأ مقتل مشجع في اشتباكات وقعت قبل انطلاق مباراة منتخبي إنجلترا وويلز أمس الثلاثاء في إطار التصفيات المؤهلة لبطولة الأمم الأوروبية "يورو 2012" بإستاد "ويمبلي".

وتوفي المشجع الويلزي الذي يبلغ من العمر 44 عاما بعد توقف قلبه إثر تعرضه لإصابات بالغة في الرأس قبل انطلاق مباراة أمس بقليل، وألقي القبض على ستة مشجعين آخرين من ويلز على علاقة بالحادث.

وتم الاتصال بخدمة الإسعاف في لندن حوالي الساعة السابعة و20 دقيقة مساء أمس، ونقل الرجل المصاب إلى المستشفى قبل الإعلان عن وفاته في الثامنة وخمسين دقيقة.

وقال متحدث رسمي باسم إسعاف لندن: "أؤكد أننا تلقينا اتصالا في السابعة وعشرين دقيقة مساء أبلغنا بوقوع اعتداءات خارج إستاد ويمبلي".

وأضاف: "عالجت إحدى الفرق رجلا يبلغ من العمر 44 عاما كان يعاني من نوبة قلبية. لقد بذلت جهودا مضنية لإنعاش قلب المريض ثم نقل الرجل إلى المستشفى".

في الوقت نفسه؛ أصدر نادي كارديف سيتي الويلزي بيانا يؤكد فيه أن الراحل كان أحد مشجعي الفريق.

وجاء في البيان: "وصلنا في وقت متأخر مساء الثلاثاء تفاصيل تفيد بوقوع مأساة؛ حيث لقي مشجع لويلز وكارديف سيتي حتفه خلال مباراة منتخبي إنجلترا وويلز".

وأضاف البيان: "احتراما لمشاعر أسرة الراحل، ونظرا لحساسية الموقف ولحين تأكيد كافة التفاصيل وملابسات الحادث، فقد قررنا عدم إصدار أي بيانات أخرى إلا بعد موافقة القنوات المعنية".

وصار الرجل ثالث شخص يلقى حتفه في أحداث عنف داخل أو حول ملاعب كرة قدم إنجليزية خلال السنوات العشر الأخيرة.

ففي 2010؛ لقي مشجع لنادي بلاكبيرن من بلدة داروين بمقاطعة لانكشير حتفه بعدما ارتطم به صندوق قمامة ألقته جماهير فريق ستوك سيتي. ثم توفي أحد العاملين بإستاد أستون فيلا "فيلا بارك" عام 2003 في مشاجرة بين أكثر من مئة من مثيري الشغب التابعين للفريق المنافس عقب مباراة لفيلا أمام فريق كوينز بارك رينجرز.