EN
  • تاريخ النشر: 17 نوفمبر, 2011

وزير الرياضة العراقي: نقل خليجي 21 لم يكن مفاجئًا

خليجي 21

خليجي 21 تم نقله إلى البحرين

كان رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم ناجح حمود أعلن في وقت سابق وفي مؤتمر مماثل، أن قرار نقل خليجي 21 إلى البحرين كان قرارًا رياضيًا ومنطقيًا وليس سياسيًا، لعدم اكتمال البني التحتية الرياضية التي يفترض أن تسخر لاستضافة البطولة مطلع عام 2013م.

أكد وزير الشباب والرياضة العراقي "جاسم محمد جعفر" أن قرار نقل خليجي 21 من البصرة إلى البحرين لم يكن مفاجئًا، وقد لمس هذه الرغبة لدى دول الخليج أثناء مؤتمر وزراء الشباب والرياضة العرب.

وقال جعفر في مؤتمر صحفي: "قرار رؤساء الاتحادات الخليجية في اجتماعهم الأخير في الكويت نقل البطولة إلى البحرين لم يكن قرارًا مفاجئًا لنا، وقد لمسنا هذه الرغبة لدى دول الخليج في مؤتمر وزراء الشباب العرب في مايو/أيار، وأن النية كانت تتجه إلى البحرين بذرائع أخرى".

وأضاف: "في حقيقة الأمر وليس كما أعلن عن عدم استعداد البصرة لاستقبال الحدث الخليجي، إن البعد السياسي للحدث وما تمر به المنطقة هو الذي ألقى بظلاله على البطولة وقرار نقلها، وأن دولة البحرين لا تتمتع بمنشآت رياضية مناسبة لإقامة بطولة الخليج وليس لبنيتها التحتية ما يمكن أن نقارنه بأي بلد خليجي آخر".

وتابع: "أفضل ملاعبها لا تتعدى طاقاته الاستيعابية 10 آلاف متفرج، وهذا ما يدعو إلى التساؤل والاستغراب من ناحية، ويثبت أن البطولة سيرت بدوافع سياسية وليست رياضية".

وكان رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم ناجح حمود أعلن في وقت سابق وفي مؤتمر مماثل، أن قرار نقل خليجي 21 إلى البحرين كان قرارًا رياضيًا ومنطقيًا وليس سياسيًا، لعدم اكتمال البني التحتية الرياضية التي يفترض أن تسخر لاستضافة البطولة مطلع عام 2013م.

وأشار وزير الشباب: "العراق أكبر من أن تؤثر فيه مثل هذه التصرفات، وسيكون مع الأغلبية التي صوتت لصالح البحرين باستضافة خليجي 21، ومنح العراق حق تنظيم خليجي 22 وسنعمل وفق هذا الأساس، وتستمر علاقتنا متينة ومتطورة مع جميع البلدان العربية والخليجية تحديدًا".