EN
  • تاريخ النشر: 25 ديسمبر, 2010

والدة أفيلاي "المحجبة" تضاعف شعبية برشلونة

أفيلاي بجانب والدته "حبيبة"

أفيلاي بجانب والدته "حبيبة"

كسب النجم الهولندي إبراهيم أفيلاي المنضم حديثًا من أيندهوفين إلى برشلونة الإسباني، تعاطفًا كبيرًا من جانب الجماهير العربية، بعدما تم تقديمه إلى وسائل الإعلام بجانب والدته المحجبة.

كسب النجم الهولندي إبراهيم أفيلاي المنضم حديثًا من أيندهوفين إلى برشلونة الإسباني، تعاطفًا كبيرًا من جانب الجماهير العربية، بعدما تم تقديمه إلى وسائل الإعلام بجانب والدته المحجبة.

وغالبًا ما تخفي وسائل الإعلام العالمية الصور التي تظهر هوية النجوم العالميين الدينية، إلا أن ظهور حبيبة والدة أفيلاي يُشير إلى أن شعبية النادي الكاتلاوني ستزيد كثيرًا بضم أفيلاي صاحب الأصول المغربية.

ويُعتبَر أفيلاي البالغ من العمر 24 عامًا هو الصفقة الوحيدة لبرشلونة أثناء فترة الانتقالات الشتوية؛ حيث دفع بطل إسبانيا ثلاثة ملايين يورو مقابل الحصول على خدماته، وخاصةً أن عقده يتيح له ترك النادي مقابل دفع مليون يورو.

ويُعتبَر برشلونة صاحب شعبية كبيرة في الوطن العربي، لكن انضمام لاعب من أصول مغربية ووالدته محجبة، من المؤكد أن يكسب النادي الكاتالوني تعاطفًا كبيرًا من جانب جماهير أخرى في المنطقة العربية.

ووقَّع نجم وسط منتخب هولندا لكرة القدم على عقد انتقاله من أيندهوفن الهولندي إلى برشلونة لمدة أربعة أعوام ونصف العام لناديه الجديد، يوم الجمعة، وسيرتدي القميص رقم 20 مع بطل الليجا.

يُذكَر أن برشلونة تعرَّض لهجومٍ عنيفٍ من وسائل إعلام إسرائيلية بسبب اتفاقية الرعاية التي وقَّعها بطل إسبانيا مع مؤسسة خيرية قطرية، بحجة أن هذه المؤسسة لها اهتمامات إسلامية وتساعد حركات متطرفة.

ولعب أفيلاي، يوم الأحد الماضي، المباراة الأخيرة أمام رودا بالدوري الهولندي، فخرج مودعًا جماهير النادي الذي ترعرع فيه وقدَّم فيه نفسه على المستوى الدولي، وتم توديع أفيلاي بحفاوةٍ بالغةٍ إلى النادي الكاتالوني.