EN
  • تاريخ النشر: 28 فبراير, 2010

أحرز هدفين وصنع الثالث هيجوين يقود الريال لاكتساح تينيرفي بخماسية

الريال حقق فوزه السادس على التوالي

الريال حقق فوزه السادس على التوالي

قاد الأرجنتيني جونزالو هيجوين فريقه ريال مدريد الإسباني لفوز كاسح على تينيريفي 5-1 يوم السبت، في المرحلة الرابعة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم، ليتصدر النادي الملكي الترتيب لأول مرة منذ ثلاثة أشهر وبفارق نقطة عن غريمه برشلونة حامل اللقب، قبل مباراة الأخير مع ضيفه مالقة في اليوم نفسه.

  • تاريخ النشر: 28 فبراير, 2010

أحرز هدفين وصنع الثالث هيجوين يقود الريال لاكتساح تينيرفي بخماسية

قاد الأرجنتيني جونزالو هيجوين فريقه ريال مدريد الإسباني لفوز كاسح على تينيريفي 5-1 يوم السبت، في المرحلة الرابعة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم، ليتصدر النادي الملكي الترتيب لأول مرة منذ ثلاثة أشهر وبفارق نقطة عن غريمه برشلونة حامل اللقب، قبل مباراة الأخير مع ضيفه مالقة في اليوم نفسه.

وواصل النادي الملكي عروضه الهجومية القوية وحقق فوزه السادس على التوالي بفضل هيجوين الذي سجل هدفين، ومرر كرة الهدف الثالث ليمهد الطريق له من أجل حصد النقاط الثلاثة.

وافتتح هيجوين التسجيل في الدقيقة الـ29 بعد تمريرة من البرازيلي مارسيلو، ثم أضاف الثاني في الدقيقة الـ42 بعد تمريرة من مواطنه ايزيكييل غاراي، ليرفع رصيده إلى 16 هدفا.

ومع بداية الشوط الثاني خطف تينيريفي -الذي يصارع من أجل تجنب الهبوط إلى الدرجة الثانية؛ لأنه يحتل المركز التاسع عشر قبل الأخير- هدفا قلص الفارق بكرة رأسية من جارسيا بيريز لوبيز، أثر عرضية من خوان نينو في الدقيقة الـ46.

واحتج لاعبو ريال على الهدف لأن لوبيز ارتكب خطأ على الحارس ايكر كاسياس في طريقه لوضع الكرة برأسه داخل الشباك لكن الحكم رافايل دومينجيز طالب بمواصلة اللعب وسرعان ما عوض النادي الملكي وسجله هدفه الثالث عبر البرازيلي كاكا بعد عرضية من هيجوين، الذي فرض نفسه نجما للمباراة دون أي منازع.

وعزز البرتغالي كريستيانو رونالدو تقدم ريال في الدقيقة الـ80 وسجل هدفه الثالث عشر من ركلة جزاء، بعدما لمس ايزيكييل لونا الكرة بيده داخل المنطقة معترضا تسديدة الهولندي رافاييل فان در فارت، الذي دخل في الشوط الثاني بدلا من استيبان جرانيرو.

واختتم القائد راؤول الذي دخل بدوره في الشوط الثاني بدلا من هيجوين، المهرجان التهديفي الثاني لريال بعد سحقه فياريال 6-2 في المرحلة السابقة بعد تمريرة من فان در فارت.

ورفع ريال مدريد من خلال الأهداف التي سجلها اليوم رصيده إلى 22 هدفا في مبارياته الست الأخيرة، و64 في 24 مباراة، فيما تلقت شباكه 18 هدفا حتى الآن.

وفي مباراة ثانية، عزز الدولي التشيلي هومبرتو سوازو حظوظ سرقسطة بالبقاء بين الكبار بعدما قاده للفوز على مضيفه خيتافي 2-صفر.

وسجل سوازو الهدف الأول في الدقيقة الـ3 مستفيدا من خطأ فادح لدفاع خيتافي، ثم أضاف الثاني في الدقيقة الـ20 بكرة رأسية ليمنح فريقه الذي عاد هذا الموسم إلى دوري الأضواء، فوزه الثاني فقط خارج قواعده والسادس هذا الموسم ليرفع رصيده إلى 24 نقطة في المركز السابع عشر.