EN
  • تاريخ النشر: 13 أغسطس, 2009

تصفيات الكونكاكاف المؤهلة للمونديال هندوراس تذل كوستاريكا والمكسيك تكسر أمريكا مجددا

المكسيك تواصل تفوقها على أمريكا

المكسيك تواصل تفوقها على أمريكا

ألحق المنتخب الهندوراسي خسارة مذلة بضيفه الكوستاريكي المتصدر برباعية نظيفة، فيما جدد المنتخب المكسيكي تفوقه على ضيفه الأمريكي بهدفين لهدف في الجولة السادسة من الدور الرابع الحاسم من تصفيات الكونكاكاف (أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي) المؤهلة إلى نهائيات مونديال 2010 في جنوب إفريقيا.

ألحق المنتخب الهندوراسي خسارة مذلة بضيفه الكوستاريكي المتصدر برباعية نظيفة، فيما جدد المنتخب المكسيكي تفوقه على ضيفه الأمريكي بهدفين لهدف في الجولة السادسة من الدور الرابع الحاسم من تصفيات الكونكاكاف (أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي) المؤهلة إلى نهائيات مونديال 2010 في جنوب إفريقيا.

في المباراة الأولي، تناست هندوراس مشكلاتها السياسية وقدمت درسا في كرة القدم حققت به فوزا ساحقا على ضيفتها كوستاريكا في المباراة التي جمعت بين الفريقين في الجولة السادسة من التصفيات.

سيطر منتخب هندوراس على المباراة طيلة دقائقها التسعين رغم محاولة الضيوف الضغط في بعض أوقاتها، وكان من الممكن أن يخرج أصحاب الأرض بحصيلة أكبر لولا قرارات حكم المباراة المكسيكي ماركو أنطونيو رودريجيز التي وقفت إلى جوار كوستاريكا.

افتتح الهداف الأول لمنتخب هندوراس كارلوس كوستلي التسجيل للفريق في الدقيقة 30، قبل أن يضيف زميلاه كارلوس بافون وميلفين فاياداريس هدفين في الدقيقتين 50 و89 ليعود بعدها كوستلي ويكمل الرباعية محرزا الهدف الثاني له في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع.

وثأرت هندوراس بالتالي لخسارتها ذهابا صفر-2 وألحقت بكوستاريكا الهزيمة الثانية في هذا الدور بعد تلك التي تلقتها على يد المكسيك (صفر-2) في الجولة الثانية.

ورغم هذه النتيجة، حافظت كوستاريكا على صدارة المرحلة النهائية لتصفيات الكونكاكاف برصيد 12 نقطة بفارق نقطتين عن منتخب هندوراس الذي تقدم إلى المركز الثاني برصيد عشر نقاط بفارق الأهداف أمام المنتخب الأمريكي.

وفي المباراة الثانية، حسم المنتخب المكسيكي موقعة "ازتيكا" وجدد تفوقه على نظيره الأمريكي، وذلك بعد أن كان تغلب عليه بخماسية نظيفة في نهائي الكأس الذهبية التي استضافها الأخير، مؤكدا تفوقه التام عليه في الأراضي المكسيكية بعدما حقق فوزه الثالث والعشرين عليه من أصل 24 مباراة جمعت الطرفين هناك، علما بأن المباراة التي لم يفز بها انتهت بالتعادل السلبي.

وبدا المنتخب الأمريكي في طريقه إلى تحقيق فوزه الأول على الأراضي المكسيكية عندما وضع تشارلي ديفيس في المقدمة بعد مرور 9 دقائق فقط على انطلاق المباراة مستفيدا من المجهود الفردي المميز لزميله لاندون دونافان، لكن الفرحة الأمريكية لم تدم طويلا لأن إسرائيل كاسترو أدرك التعادل في الدقيقة 19 بكرة صاروخية أطلقها من حوالي 25 مترا.

وعندما اعتقد الجميع بأن الأمريكيين سيخرجون بتعادلهم الثاني من ملعب "ازتيكا" وجه ميجل صباح الضربة القاضية لمنتخب "العم السام" وألحق به الهزيمة العشرين في هذا الملعب بعد ثلاث دقائق فقط على دخوله، وذلك عندما استلم تمريرة من الجهة اليسرى عبر ايرفاين خواريز ثم توغل ووضع الكرة بعيدا عن متناول الحارس تيم هاورد (81)، ليعيد بلاده إلى أجواء المنافسة على إحدى البطاقات الثلاث المؤهلة مباشرة إلى نهائيات جنوب إفريقيا لأنها أصبحت على بعد نقطة من هندوراس والولايات المتحدة وثلاث من كوستاريكا.

يذكر أن صاحب المركز الرابع يخوض مواجهة فاصلة ذهابا وإيابا مع صاحب المركز الخامس في مجموعة أمريكا الجنوبية.

وفي مباراة ثالثة، فازت ترينيداد وتوباجو على ضيفتها السلفادور بهدف سجله كورنال جلين في الدقيقة السابعة.

وهذا الفوز الأول لتردينيداد وتوباجو لكنها بقيت في المركز الأخير بفارق الأهداف عن السلفادور.

وستكون الجولة المقبلة مهمة جدا للمكسيك لأنها ستحل ضيفة على كوستاريكا في الخامس من الشهر المقبل، فيما تلعب الولايات المتحدة مع ضيفتها السلفادور، وهندوراس مع ضيفتها ترينيداد وتوباجو، علما بأن الجولة الثامنة تقام في التاسع من سبتمبر/أيلول أيضا، على أن تكون الجولتان الأخيرتان في 10 و14 أكتوبر/تشرين الأول.