EN
  • تاريخ النشر: 28 مارس, 2010

بعد خسارة بايرن هل يتوج شالكه بلقب البوندزليجا؟

هل يتوج شالكه بلقب البوندزليجا

هل يتوج شالكه بلقب البوندزليجا

على رغم اقتراب اسمه من قائمة المجد والخلود مع نادي شالكه بشكل خاص وفي الدوري الألماني لكرة القدم (بوندزليجا) بشكل عام، ما زال المدرب الكبير فيلكس ماجت المدير الفني لفريق شالكه ملتزما بالهدوء والتواضع.

  • تاريخ النشر: 28 مارس, 2010

بعد خسارة بايرن هل يتوج شالكه بلقب البوندزليجا؟

على رغم اقتراب اسمه من قائمة المجد والخلود مع نادي شالكه بشكل خاص وفي الدوري الألماني لكرة القدم (بوندزليجا) بشكل عام، ما زال المدرب الكبير فيلكس ماجت المدير الفني لفريق شالكه ملتزما بالهدوء والتواضع.

وأكد ماجت بعد فوز فريقه 2-صفر على باير ليفركوزن في البوندسليجا "شالكه ليس المرشح الأقوى للفوز باللقبوقال المدافع الشاب بينديكت هوفيديس "لم نحقق شيئا بعد".

وسجل المهاجم الألماني الدولي السابق كيفن كوراني هدفي شالكه ليقود الفريق إلى الفوز السابع عشر له هذا الموسم، ويصعد بالفريق إلى قمة جدول البوندزليجا مستغلا سقوط بايرن ميونيخ أمام ضيفه شتوتجارت 1/2.

ويتصدر شالكه جدول المسابقة برصيد 58 نقطة وبفارق نقطتين أمام بايرن ميونيخ، وخمس نقاط أمام باير ليفركوزن، ولكن شالكه يستطيع توسيع هذا الفارق مع بايرن إلى خمس نقاط إذا تغلب على بايرن نفسه في مباراتهما سويا السبت المقبل.

وذكرت صحيفة "فرانكفورتر ألجمينه سونتاج تسايتونج" الألمانية في إشادتها بأداء شالكه "يتحلى شالكه بالقوة البدنية والثقة، وهذه هي سمات الأبطال تحت قيادة ماجت الذي يسعى لتحقيق الكثير.. ويحقق الكثير بالفعل".

وقاد ماجت فريق بايرن ميونيخ إلى إنجاز فريق من نوعه؛ حيث فاز بثنائية الدوري والكأس لموسمين متتاليين في عامي 2005 و2006، ثم قاد فولفسبورج لتفجير مفاجأة كبيرة بإحراز لقب البوندزليجا في الموسم الماضي، ليكون الأول في تاريخ النادي.

وانتقل ماجت بعد ذلك لتدريب شالكه بداية من الموسم الجاري ليصبح هدفه الجديد هو الفوز مع شالكه باللقب، علما بأن آخر ألقاب شالكه في الدوري الألماني كان عام 1958؛ أي قبل 52 عاما، بينما لم يفز الفريق بلقب البطولة بنظامها الجديد (البوندزليجا).

وذكرت صحيفة "بيلد آم سونتاج" الألمانية "الشكر لماجت وكوراني، مشجعو شالكه يحلمون باللقب مجددا".

ولكن ماجت ما زال يتمسك بالتواضع الذي التزم به عندما كان مدربا لفولفسبورج.

والمثير بالفعل، أن مباراة شالكه مع بايرن يوم السبت المقبل الموافق الـ3 من إبريل/نيسان تأتي بعد 12 شهرا بالضبط من الفوز الساحق الذي حققه فولفسبورج بقيادة ماجت نفسه على بايرن ميونيخ بالبوندزليجا بنتيجة 5/1، وذلك في الـ4 من إبريل/نيسان 2009 في طريق فولفسبورج للتتويج باللقب.

واعترف ماجت "ستكون لدينا فرصة إحراز اللقب إذا تغلبنا على بايرن، ستكون لدينا أفضلية معينة".

وخسر شالكه أمام بايرن صفر/1 يوم الأربعاء الماضي، في الدور قبل النهائي لمسابقة كأس ألمانيا.

ويعاني بايرن حاليا من حالة ترنح وعدم اتزان بعد أن مني بهزيمتين متتاليتين في البوندزليجا، علما بأنه سيخوض في الأيام المقبلة أربع مواجهات متتالية في غاية الصعوبة؛ حيث يلتقي شالكه، ثم يحل ضيفا على ليفركوزن في الدوري، كما يلتقي في الفترة نفسها فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي ذهابا وإيابا في دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا.

وقال المدرب الهولندي لويس فان جال المدير الفني لبايرن إنه وضع مؤلم للغاية.

وقال فيليب لام مدافع الفريق "فقدنا مظهرنا في بداية الشوط الثاني (من مباراة شتوتجارت) وتأخرنا 1/2، وبعدها أصبحت المباراة صعبة".

ولم تقتصر خسائر بايرن في هذه المباراة على الهزيمة وفقدان الثلاث نقاط وإنما امتدت إلى إصابة لاعبه الهولندي الدولي أريين روبن في "عضلة السمانة.. ربلة الساقلتحوم الشكوك حول مشاركته في مباراة الفريق الثلاثاء المقبل أمام مانشستر يونايتد.

ويرى البعض أن بايرن يعتمد بشكل كبير على روبن وزميله الفرنسي الدولي فرانك ريبيري، اللذين شاركا في الشوط الثاني من المباراة، بعدما فضل فان جال منحهما بعض الراحة استعدادا للقاء مانشستر يونايتد.