EN
  • تاريخ النشر: 10 نوفمبر, 2009

المشاكل مع حسن مؤمن تضر بأسود الأطلس هروب ثلاثي لبوصوفة ووادو والشافني من المغرب

: الأزمات تطارد المغاربة

: الأزمات تطارد المغاربة

انسحب ثلاثة لاعبين من تشكيلة المنتخب المغربي التي تم استدعاؤها لمواجهة الكاميرون السبت المقبل في فاس ضمن الجولة السادسة والأخيرة من منافسات المجموعة الأولى للتصفيات الإفريقية المؤهلة إلى كأس العالم بجنوب إفريقيا 2010، وكذلك أمم إفريقيا بأنجولا من العام نفسه.

انسحب ثلاثة لاعبين من تشكيلة المنتخب المغربي التي تم استدعاؤها لمواجهة الكاميرون السبت المقبل في فاس ضمن الجولة السادسة والأخيرة من منافسات المجموعة الأولى للتصفيات الإفريقية المؤهلة إلى كأس العالم بجنوب إفريقيا 2010، وكذلك أمم إفريقيا بأنجولا من العام نفسه.

وأوضح الاتحاد المغربي أن اللاعبين الذين قرروا الانسحاب من التشكيلة، هم: مبارك بوصوفة، مهاجم أندرلخت البلجيكي، وعبد السلام وادو، مدافع نانسي الفرنسي، وكمال الشافني، لاعب وسط أوكسير الفرنسي.

وتطارد الغيابات الجهاز الفني لأسود الأطلس بقيادة حسن مؤمن قبل الموقعة الكاميرونية؛ حيث تأكد غياب يوسف حجي، مهاجم نانسي الفرنسي، ومروان الشماخ (بوردو الفرنسي الأول) لخلاف مع المدرب مؤمن، والثاني بسبب الإيقاف.

وفقد المنتخب المغربي آماله في التأهل إلى نهائيات كأس العالم وهو يمني النفس بضمان مقعد في كاس أمم إفريقيا؛ حيث يحتاج إلى الفوز على الكاميرون، وتعادل توجو مع الجابون ليضمن المركز الثالث المؤهل إلى البطولة القارية.

وأكد مؤمن أنه فوجئ بقيام كل من بوصوفة ووادو والشافني الأسبوع الماضي بإرسال شهادة طبية إلى الاتحاد المغربي للعبة تبرر غيابهم عن مواجهة الكاميرون بسبب تعرضهم لإصابات تعوق انضمامهم لتشكيلة المنتخب المغربي في مباراته المقبلة.

وأعرب المدير الفني عن أسفه لهذه الغيابات، معتبرا أن اللاعبين الثلاثة أغلقوا باب المنتخب بتقديمهم شهادات طبية.

على الجانب الآخر، أعلن مصدر مسؤول في الاتحاد المغربي أنه تم اكتشاف أن اللاعبين الثلاثة يدعون الإصابة، خاصة وأنهم خاضوا مباريات مع أنديتهم الأسبوع الماضي، ومن ثم فإن قرار عدم رغبتهم في الانضمام لصفوف أسود الأطلس يعود في المقام الأول والأخير إلى وجود خلافات مع الجهاز الفني للفريق، وتحديدا مؤمن.

وكان مؤمن قد واجه انتقادات شديدة من يوسف حجي بعدما قرر الأول عدم إشراك الثاني أساسيا في مباراة الجابون (1-3) في العاشر من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

ويحتل المغرب المركز الأخير في المجموعة برصيد 3 نقاط، مقابل 5 لتوجو الثالثة، و9 للجابون الثانية، و10 نقاط للكاميرون المتصدرة.