EN
  • تاريخ النشر: 08 فبراير, 2012

هدف جيرفينيو يؤهل الأفيال الإيفوارية لنهائي إفريقيا

جيرفينيو

جيرفينيو سجل هدف الفوز لكوت ديفوار

صعد منتخب كوت ديفوار إلى نهائي بطولة إفريقيا، بعد الفوز على مالي بهدف نظيف سجله جيرفينيو في الثواني الأخيرة من الشوط الأول.

  • تاريخ النشر: 08 فبراير, 2012

هدف جيرفينيو يؤهل الأفيال الإيفوارية لنهائي إفريقيا

تأهل منتخب كوت ديفوار لنهائي بطولة كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم، بالفوز على نظيره المالي بهدف نظيف، مساء الأربعاء، في المربع الذهبي للبطولة التي تستضيفها غينيا الاستوائية والجابون حتى يوم الأحد.

يدين المنتخب الإيفواري بالفضل في هذا الفوز، لنجمه جيرفينيو الذي أحرز هدف المباراة الوحيد في الثواني الأخيرة من الشوط الأول.

ويلتقي منتخب كوت ديفوار، في المباراة النهائية، نظيره الزامبي الذي تغلب على نظيره الغاني بهدف نظيف في وقت سابق في المباراة الثانية بالمربع الذهبي.

كادت الدقيقة الرابعة من بداية المباراة تشهد هدف التقدم للمنتخب الإيفواري من ضربة حرة مباشرة حصل عليها الفريق من الناحية اليمنى لمنطقة جزاء مالي، فنفذت مباشرة داخل منطقة الجزاء، وارتقى لها دروجبا برأسه، لكن القائم الأيمن حرم الفريق من هدف مؤكد.

وبعد دقيقة واحدة فقط، حصل المنتخب الإيفواري على ضربة حرة مباشرة من خارج منطقة الجزاء نفذها دروجبا، لكن الحارس المالي سومبيلا دياكيتي تصدى للكرة بصعوبة شديدة، وحوَّلها إلى ضربة ركنية.

وجاءت أول هجمة لمنتخب مالي في الدقيقة الـ(12) من هجمة مرتدة سريعة انتهت عند شيخ دياباتي خارج منطقة الجزاء، فسدد قذيفة صاروخية اصطدمت بأقدام المدافعين ثم خرجت إلى ضربة ركنية.

وتواصلت هجمات المنتخب الإيفواري بحثًا عن هدف السبق، وهو ما كاد يتحقق في الدقيقة الـ15؛ حين أرسل جيرفينيو كرة عرضية من الناحية اليسرى إلى رأس سالمون كالو المنفرد، لكن الأخير فشل في الوصول إلى الكرة.

وواصل سوء الحظ ملازمته منتخب كوت ديفوار، فحرمه القائم الأيسر من تسجيل هدف محقق في الدقيقة الـ(17)، بعد أن مرر كالو كرة رائعة إلى يايا توريه الذي أطلق قذيفة صاروخية ارتدت من القائم.

وأهدر منتخب مالي فرصة هدف محقق في الدقيقة الـ(20) من انفراد تام لشيخ دياباتي بالمرمى، لكنه سدد في أحضان الحارس بوبكر باري.

وارتدت الكرة بانفراد مطلق لسالمون كالو بمرمى دياكيتي، فغمز الكرة بطرف قدمه، لكن الكرة مرت بالكاد بجوار القائم الأيسر.

وكاد المنتخب الإيفواري يتقدم بهدف بعد مرور نصف ساعة من بداية المباراة بعد أن توغل دروجبا داخل منطقة جزاء مالي، وسدد كرة قوية مرت بالكاد بجوار القائم.

وسدد كالو كرة قوية من خارج منطقة الجزاء تصدى لها دياكيتي بصعوبة.

وفي الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، أحرز جيرفينيو هدف الفوز للمنتخب الإيفواري إثر مشوار ماراثوني، بعدما راوغ ثماني بيرثي في منتصف الملعب بأسلوب رائع، فانطلق بالكرة صوب منطقة جزاء مالي قبل أن يسدد كرة قوية في الزاوية اليسرى لمرمى دياكيتي.

شهدت بداية الشوط الثاني تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء عن طريق شيخ دياباتي، لكن الحارس الإيفواري باري تصدى للكرة بصعوبة.

ومع مرور الوقت، بدأ المنتخب الإيفواري يستعيد سيطرته على أجواء اللعب بعد هجوم مالي محدود.

وأنقذ دياكيتي مرماه من هدف ثان للمنتخب الإيفواري، بعد أن أطلق سالمون كالو كرة قوية من خارج منطقة الجزاء، لكن الحارس المالي كان لها بالمرصاد.

وشن منتخب مالي هجمة سريعة خاطفة تبادل خلالها التمرير أكثر من مرة قبل أن تصل الكرة إلى مصطفى ياتاباري داخل منطقة الجزاء فسدد كرة قوية مرت مباشرة من فوق الشباك.

وكاد دروجبا يضيف الهدف الثاني لمنتخب كوت ديفوار بعدما انفرد تمامًا بمرمى دياكتي، لكنه سدد في أحضان الحارس.

وتحسن أداء المنتخب المالي كثيرًا في شوط المباراة الثاني، وكانت المحاولات الهجومية للفريق أكثر إيجابيةً بفضل المجهود الرائع لسيدو كيتا في وسط الملعب، لكنه افتقد الدقة في اللمسة الأخيرة.

وشكلت تحركات جيرفينيو ودروجبا ويايا توريه خطورة حقيقية على مرمى دياكيتي، لكن الحارس المالي، وأمامه الدفاع الصلب، حالوا دون تسجيل الأفيال هدفًا ثانيًا في أول 30 دقيقة من الشوط الثاني.

وتقاسم الفريقان السيطرة على مجريات اللعب في الربع ساعة الأخير من اللقاء؛ فقد سعى منتخب كوت ديفوار إلى تسجيل هدف ثان يضمن به الفوز في الوقت الذي بذل شباب مالي كل طاقتهم لإدراك التعادل، لكن أنهت صفارة حكم المباراة اللقاء، وأعلنت فوز المنتخب الإيفواري بهدف نظيف.