EN
  • تاريخ النشر: 24 مايو, 2009

مارسيليا يفوز في غياب زياني هدف الشماخ يضع بوردو على بعد خطوة من اللقب الفرنسي

الشماخ سجل هدف الفوز على موناكو

الشماخ سجل هدف الفوز على موناكو

قاد المغربي مروان الشماخ ناديه بوردو الفرنسي للفوز على ضيفه موناكو بنتيجة (1-0)، في المباراة التي جمعت الفريقين يوم السبت ضمن منافسات الجولة الـ37، ليقترب الفريق من إحراز اللقب للمرة السادسة في تاريخه بعد غياب تسعة مواسم.

قاد المغربي مروان الشماخ ناديه بوردو الفرنسي للفوز على ضيفه موناكو بنتيجة (1-0)، في المباراة التي جمعت الفريقين يوم السبت ضمن منافسات الجولة الـ37، ليقترب الفريق من إحراز اللقب للمرة السادسة في تاريخه بعد غياب تسعة مواسم.

فيما حافظ أولمبيك مارسيليا على حظوظه في المنافسة على لقب الدوري حتى الجولة الـ38 والأخيرة بالفوز على مضيفه نانسي بنتيجة (2-1) في مباراة جلس فيها الجزائري كريم زياني لاعب مارسيليا على مقاعد البدلاء.

واحتل بوردو المرتبة الأولى برصيد 77 نقطة، فيما حل مارسيليا ثانيا بـ74 نقطة، وبعده ليون ثالثا بـ70 نقطة بعد فوزه على ضيفه كان بنتيجة (3-1).

أقيمت جميع مباريات الجولة الـ37 في توقيت واحد، عملا بمبدأ الشفافية وعدم إتاحة الفرصة للتلاعب في النتائج، ودخل بوردو مباراته باحثا عن الفوز للحفاظ صدارة الترتيب بفارق النقاط الثلاثة عن مطارده مارسيليا ثاني الجدول، والذي سقط في الجولة السابقة أمام ضيفه ليون بنتيجة (3-1).

وسجل المغربي مروان الشماخ هدف بوردو في الدقيقة 38، من ضربة رأسية رغم تعرضه لرقابة دفاعية لصيقة من لاعبي موناكو، ليرفع رصيده من الأهداف إلى 13 هدفا.

وكان بوردو الأفضل من الناحية الهجومية طوال شوطي المباراة، خاصة مع التحركات المزعجة للشماخ وتسديداته القوية، والتي أقلقت مدافعي موناكو.

وأضاع موناكو أخطر فرصه لإدراك التعادل في الدقيقة 80، عندما سدد الكوري الجنوبي بارك تشو يونج الكرة برأسه، إلا أنها ارتطمت في جسد زميله دون عمد لتتحول إلى ركلة مرمى، وألغى الحكم هدفا لنفس اللاعب في الدقيقة 85 لسقوطه في مصيدة التسلل.

ويحتاج بوردو لنقطة واحدة فقط عند مواجهته كان في الجولة الأخيرة للتتويج رسميا بلقب الدوري.

وبالانتقال للمباراة الثانية، سجل هدفي مارسيليا كلا من لورينت بونارت في الدقيقة 33، والبرازيلي برانداو في الدقيقة 56، فيما جاء هدف نانسي الوحيد في الدقيقة 88.

ويلعب مارسيليا مباراته الأخيرة في مسابقة الدوري يوم السبت الـ30 من مايو/أيار أمام ضيفه رين، ولا سبيل سوى الفوز أملا في خسارة بوردو عندما يواجه ضيفه كان، ليتساوى الفريقان في عدد النقاط ويتم اللجوء لقاعدة فارق الأهداف لتحديد هوية بطل المسابقة.

ويبحث مارسيليا عن لقبه الثامن في مسابقة الدوري الفرنسي بعد غياب 15 موسما، لكن حلم التتويج متوقف على نتيجة بوردو في الجولة الأخيرة.

وأسفرت بقية المباريات عن فوز تولوز على نيس (2-0)، وفالينسيان على باريس جيرمان (2-1)، وليل على لو هافر (1-0)، وسوشو على نانت (2-1)، ورين على لوريان (3-1)، وأوكسير على سانت اتيان (1-0)، وتعادل لو مان مع غرونيل (1-1).