EN
  • تاريخ النشر: 14 أبريل, 2009

الأرقام تؤكد استحقاق الاتحاد باللقب هجوم العميد الخارق يحطم الأرقام السعودية

الاتحاد نال لقب الدوري السعودي عن جدارة

الاتحاد نال لقب الدوري السعودي عن جدارة

عكست لغة الأرقام استحقاق تتويج اتحاد جدة بلقب الدوري السعودي لموسم 2008/2009 عن أقرب منافسيه الهلال "البطل السابقفبخلاف أن "العميد" تصدر جدول الترتيب بفارق خمس نقاط عن "الزعيم" جاء الفريق الاتحادي ليكون الأكثر فوزًا والأقوى هجومًا.

  • تاريخ النشر: 14 أبريل, 2009

الأرقام تؤكد استحقاق الاتحاد باللقب هجوم العميد الخارق يحطم الأرقام السعودية

عكست لغة الأرقام استحقاق تتويج اتحاد جدة بلقب الدوري السعودي لموسم 2008/2009 عن أقرب منافسيه الهلال "البطل السابقفبخلاف أن "العميد" تصدر جدول الترتيب بفارق خمس نقاط عن "الزعيم" جاء الفريق الاتحادي ليكون الأكثر فوزًا والأقوى هجومًا.

وذكرت جريدة "الوطن" السعودية أن الاتحاد كان أكثر الفرق استحقاقًا بلقب الدوري، فخلال 22 مباراة سجل فيها "العميد" 57 هدفًا ليكون الأقوى هجوميًا بفارق 16 هدفًا عن الهلال الوصيف الذي جاء كصاحب أقوى خط دفاع بعدما تلقت شباكه 9 أهداف فقط مقابل 21 هدفًا للبطل المتوج باللقب.

وجاء المعدل التهديفي للاتحاد 2.59 هدف لكل مباراة، في حين أن معدل تلقي شباكه للأهداف لم يصل إلى هدف لكل مباراة وتوقف عند 0.9، فيما حقق "العميد" 17 فوزًا مقابل هزيمة واحدة فقط من أصل 22 لقاء، ليكون أكثر الفرق تحقيقًا للانتصارات وأقلها خسارة.

كما تواجد أربعة لاعبين من فريق الاتحاد في المراكز العشرة الأولى لقائمة هدافي الدوري، فجاء في المقدمة المغربي هشام بوشروان برصيد 12 هدفًا آخرهم هدف الحسم الثاني في مرمى الهلال خلال الجولة الأخيرة، واحتل المصري عماد متعب -المصاب- المرتبة الثالثة بـ10 أهداف، ونايف هزازي سابعًا بـ9 أهداف، وأخيرًا سلطان النمري عاشرًا بـ7 أهداف.

يذكر أن السنوات العشرة الأخيرة شهدت تفوق الاتحاد هجوميًا في أكثر من موسم، فخلال بطولة 1999/2000 سجل "العميد" 69 هدفًا بعد انتهاء منافسات الدور التمهيدي " نظام المسابقة القديموفي 2001/2002 بـ59 هدفًا، و2003/2004 بـ57 هدفًا، و2004/2005 بـ53 هدفًا، وتساوى مع الشباب في 2005/2006 بـ47 هدفًا، ثم عاد ليكون الأقوى بمفرده في 2006/2007 بـ52 هدفًا.

ونجح الاتحاد في الحصول على لقب أقوى خط هجومي الموسم الماضي مع بداية تطبيق النظام الجديد للدوري السعودي بمنح المتصدر اللقب دون خوض مربع ذهبي برصيد 40 هدفًا، ليحافظ على قوته الهجومية للعام الثاني على التوالي بـ57 هدفًا.

واللقب هو الثامن للاتحاد في الدوري، والحادي والثلاثون في جميع المسابقات.

وسيشكل اللقب المحلي دافعًا قويًا للاتحاد للتطلع أيضًا إلى استعادة لقب بطل دوري أبطال آسيا الذي انطلق هذا الموسم بحلة جديدة، بعد أن كان فاز به "العميد" عامي 2004 و2005.

وبالانتقال لأرقام الهلال صاحب المرتبة الثانية، فـ"الزعيم" حقق إنجازًا بكونه صاحب أفضل خط دفاع للمرة الثامنة على التوالي، إذ لم تتلقَ شباكه خلال 22 مباراة سوى 9 أهداف بمعدل 0.4 هدف، في حين أن هجومه كان ثاني أفضل خط هجوم بـ41 هدفًا بمعدل 1.99 لكل مباراة.

كما جاء "الزعيم" ليكون ثاني أكثر الفرق تحقيقًا للانتصارات بـ15 فوزًا، وثاني أقل الفرق تعرضًا للهزيمة بهزيمتين.

وحقق الهلال أكبر فوز في النسخة الأخيرة من الدوري بسباعية نظيفة على حساب نجران في الجولة الـ14، وكان الاتحاد سجل نفس العدد من الأهداف في لقاء واحد أيضًا أمام الوطني في الأسبوع الـ13 ولكن شباكه وقتها تلقت هدفين.

ومن الأرقام الطريفة لمباراة الجولة الأخيرة بين الهلال والاتحاد أن "الزعيم" بعد طرد خالد عزيز في الدقيقة 22 واجه "العميد" بـ11 لاعبًا جميعهم ليسوا من أبناء النادي، بمعنى بدأ مسيرته في الهلال سواء بالتدرج في المراحل السنية حتى الوصول للفريق الأول، أو التحق بقائمة الفريق الأول مباشرة.

ومازال الهلال أكثر الفرق المتوجة بلقب الدوري السعودي بـ11 مرة، آخرها موسم 2007/2008.